EN
  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2013

"مغسلة ملابس متنقلة".. مشروع أطلقه شاب بحريني لخدمة المواطنين

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

إبراهيم أحمد شاب بحريني قرَّر المُضي بمشروع على طريقته الخاصة، المشروع هو إنشاء مغسلة ملابس متنقلة تحت الطلب، تستقبل طلبات الأفراد يومياً دون التركيز على الفنادق والشركات على غرار المغاسل العادية.

  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2013

"مغسلة ملابس متنقلة".. مشروع أطلقه شاب بحريني لخدمة المواطنين

إبراهيم أحمد شاب بحريني قرَّر المُضي بمشروع على طريقته الخاصة، المشروع هو إنشاء مغسلة ملابس متنقلة تحت الطلب، تستقبل طلبات الأفراد يومياً دون التركيز على الفنادق والشركات على غرار المغاسل العادية.

تجربته بدأ بتطويرها لتشمل عمليات صباغة وتصليح الملابس أيضاً، ورغم إنه واجه تحديات متعددة، إلا انه تمكن من تذليلها والمضي به بنجاح.

بداية يومه في العمل تكون في مكتب متواضع يجتمع فيه مع طاقمه العامل معه، الاستماع إلى جدول اليوم وما حدث في الأمس هو محور كلام إبراهيم الشاب البحريني الذي أطلق مشروعا يقوم على فكرة تقديم خدمة غسل الملابس دون تكبد الزبون عناء الذهاب إلى المحال المخصصة لذلك بل يقوم بأخذها وإرجاعها بناءا على طلب ومقابل مبلغ محدد.

في يوم ما قضى إبراهيم أحد عشر عاما كموظف في عدد من المؤسسات، إلا أن طموحه بالعمل الخاص به جعله يخوض غمار تجربة جديدة وظف فيها كل التقنيات الحديثة التي يمتلكها بخبرته السابقة.

تحديات جمة اعترضت مشروع ابراهيم الذي يستهدف فيه الأفراد وليس الفنادق والشركات كما هو معتاد في محاولة للانفراد بفكرة جديدة على طريقة الاعمال الريادية في البحرين.

ثماني ساعات يقضيها ابراهيم في العمل يوميا،يرى إنها تضييف اليه خبرة وتجربة حياتية كل يوم وتجعله يؤمن بان المستحيل مفردة تتقاطع دائما مع آفاق الطموح.