EN
  • تاريخ النشر: 22 نوفمبر, 2012

"رفض التوظيف" لا يرحم عزة رغم اعاقتها

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

احد عشر مليون معاق فى مصر فى كافة انواع الاعاقة ..والمعاقون حركيا يعانون من مشقة التحرك فى الشوارع او استعمال المواصلات العامة كما انهم يعانون فى رحلة البحث عن عمل.

  • تاريخ النشر: 22 نوفمبر, 2012

"رفض التوظيف" لا يرحم عزة رغم اعاقتها

احد عشر مليون معاق فى مصر فى كافة انواع الاعاقة ..والمعاقون حركيا يعانون من مشقة التحرك فى الشوارع او استعمال المواصلات العامة كما انهم يعانون فى رحلة البحث عن عمل.

معاناة البحث عن وظيفة تبدأ مع عزة  مع تقديم السيرة الذاتية و تستمر إلى بلوغ مكان إجراء المقابلة إن كانت هناك مقابلة، تكابد عناء البحث عن وظيفة و تتجرع مرارة رفض طلبه.

مع مطلع الفجر استيقظت من اللانوم، فأحلام اليقظة كانت تداعبها طوال الليل وتخبرها ان غدا لعزة قريب، صلت وقرأت القران، وفى لحظة  ترقب غاصت، ربما تحدث نفسها هل ستجد اليوم الوظيفة التى تفتش عنها منذ خمسة عشر عاما ..؟..انه طرق للباب ...يحمل خبر وصول صديقتيها ..فاختها لاتقوى بمفردها على رحلة يوم شاق.

عزة تقول:"عندى 6أخوات غيرى أنا معاقة وعندى امل واحمد برضة معاقين ليهم نفس الحالة الصحية".

عزة بنت الاربعة والثلاثين ربيعا تفوقت فى الثانوية العامة، لكنا لم تكمل تعليمها الجامعى لما تكابد من وعناء التحرك ذهابا وايابا فى شوارع القاهرة.

 عزة تقول :"بقالى 15سنة وبعد كدة عملت دورات فى الكمبيوتر وعملت شهادة تأهيل عشان اقدر اشتغل بيها فى اى وظيفة ولفيت كتير للاسف مافيش ".

لكن املا يراودها اليوم، تحاول المرور، لا تلقى السيارات بالا لها، لابد من تدخل سارة لتمهد الطريق وصلت عزة الى الطريق الرئيسى لن يفلح الكرسى المتحرك، لا بد من مواصلة، تكاتف من الجميع حتى الركاب.