EN
  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2013

هويدة نمر..فلسطينية تقهر المرض بالغناء

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

واجهت مصاعب وآلام كثيرة بعد اصابتها بمرض نادر، هي الفلسطينية "هويدة نمر" التي تمكنت من قهر مرضها وإطلاق عملها الفني الجديد بعنوان "حنين الندى".

واجهت مصاعب وآلام كثيرة بعد اصابتها بمرض نادر، هي الفلسطينية "هويدة نمر" التي تمكنت من قهر مرضها وإطلاق عملها الفني الجديد بعنوان "حنين الندى".

عادت هويدة إلى الفن والغناء بعد غياب عشرين عام،  جلست على المنصة وغنت وأعادت معها إلى هناك حيث كانت كل من عرفها،  كل من أحبها وكل من عشق صوتا بدا ذات يوم في الماضي قادما من مجرات بعيدة ليسكن حواري مدينتها الناصرة وخطفه مرض وغاب.

كانت متررد أن تتحدث قبل أمسية الولادة من جديد، بدت واثقة هادئة جميلة على المنصة تعيش حلم عودة بدت للحظات طويلة على سرير المرض غير أكيدة.

وتقول هويدة نمر:"في الحقيقة ما كنت كثير واعية زي اللي كنت في محل تاني بس يعدين بلشت استوعب لما الناس صار وييجوا لعندي ويسلموا

في بداية المرض أحست بوهن وتعب في العضلات وبعدها بدأت المشاكل في المفاصل.

وأضافت:" التشخيص لم يكن فوري وسريع، المرض ليس شائعا وتطلب وقتا للتعرف علية ومرت منذ ساعات التعب الأولى حتى بداية العلاج سنوات خلاها كانت لفترة طريحة الفراش، حيث كانت تشتاق الغناء ولم تسعفها حنجرتها، أبنائها كانوا حينها أطفال، مسؤوليتاها كانت معطلة، وعندما بدأت بالتعافي انطلقت بقوة من جديد.