EN
  • تاريخ النشر: 01 ديسمبر, 2011

نصف مليون سعودي يزورون العيادات النفسية.. لماذا؟

مريض نفسي

لماذا يلجأ عدد كبير من السعوديين للعيادات النفسية؟

أين تكمن المشكلة؟ وما هي أبرز الحلول التي تقترحها لحل أبرز مشكلات الشباب العربي؟ وهل تؤيد مراقبة المراكز التي يلجأ لها الشباب للاستشارة؟

يطرح برنامجMBC  في أسبوع في حلقة يوم الجمعة 2 ديسمبر/كانون الثاني موضوعا عن نتائج دراسة نفسية نشرتها وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية مؤخرا، وأشارت إلى أن نصف مليون سعودي وسعودية، 60 في المئة منهم من الشباب، ترددوا على عيادات الطب النفسي هذا العام.

 

هذه النسبة ارتفعت عن إحصائيات العام الماضي بـ 20 في المئة، وفقا لمدير عام دائرة الصحة النفسية والاجتماعية في وزارة الصحة، مستندا فيها إلى آخر الإحصائيات الرسمية الصادرة عن الوزارة في المملكة العربية السعودية.

 

وتعزو الدراسة هذه الزيادة إلى عوامل عدة عوامل، منها الكبت والتفكك الأسري، إضافة إلى قلة كفاءة بعض من يعملون في الاستشارات النفسية، والمختصين في الطب النفسي ومشكلات الشباب.

 

برأيك عزيزي القارئ، أين تكمن المشكلة؟ وما هي أبرز الحلول التي تقترحها لحل أبرز مشكلات الشباب العربي؟ وهل تؤيد مراقبة المراكز التي يلجأ لها الشباب للاستشارة؟