EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2014

مفاجأت وقصة مروعة لسعوديين قاتلا مع "داعش"

داعش

تعرف على قصة الشابين السعوديين اللذين قاتلا مع داعش..

  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2014

مفاجأت وقصة مروعة لسعوديين قاتلا مع "داعش"

شابان عائدان من الحرب في سوريا أكدا أن خروجهما للجهاد لم يكن إلا فورة ورغبة في النصرة وتعاطفا مع المستضعفين في سوريا، موضحين أن قرارهما كان فرديا ولم يبلغا به أحدا.

ووفقا لما ورد في وكالة الأنباء السعودية فإن الشابان محمد العتيبي وسليمان الفيفي قالا خلال استضافتهما على القناة السعودية الأولى إنهما دخلا إلى الأراضي السورية عن طريق مهربين يوصلونهما إلى حيث يريدان.

العتيبي أوضح أنه انضم لداعش بعدما قابل مجموعة من الشباب السعوديين المنضمين للتنظيم، حيث عرضوا عليه الانضمام فقبل، فيما قال سليمان الفيفي إنهم (داعش) كانوا يضعون السعوديين في الواجهة دائما، بوصفهم لا يهابون الحرب والموت - حسب ادعائهم - وكانوا يستغلون عواطف الشباب السعودي بعرض عمليات استشهادية عليهم.

أما الفيفي فأكد أنه لم ير سوريين أو عراقيين ينفذون أي عمليات استشهادية، كما أن قادة التنظيم كانوا دائما يخفون شخصياتهم ووجوههم مقنعة، ولا توجد لهم أي علاقة أو تواصل بهم حيث لا يستطيعون توجيه الأسئلة لهم.

الشابان السعوديان أكدا أن التكفير ظاهرة منتشرة وسط داعش، حتى وصل بهم الأمر أنهم يتقاتلون فيما بينهم، بل وصل الأمر أن السعودي يقاتل السعودي، وأكدا أنهما شعرا بحالة من الضيق من هذا القتال الذي لا يعلم أحد فيه من هو عدوه.