EN
  • تاريخ النشر: 30 سبتمبر, 2010

مصابو "داون" يتحدون الإعاقة في غزة

يحيا مرضى متلازمة داون (مرض التوحد) ببراءة وابتسامة تعلو وجوههم المتشابهة في عالم خاص، عزلهم في الماضي قبل أن ينتبه الأسوياء إلى قدراتهم الخاصة وأهمية تفاعلهم مع مجتمعاتهم.

  • تاريخ النشر: 30 سبتمبر, 2010

مصابو "داون" يتحدون الإعاقة في غزة

يحيا مرضى متلازمة داون (مرض التوحد) ببراءة وابتسامة تعلو وجوههم المتشابهة في عالم خاص، عزلهم في الماضي قبل أن ينتبه الأسوياء إلى قدراتهم الخاصة وأهمية تفاعلهم مع مجتمعاتهم.

وزار برنامج MBC في أسبوع الخميس 30 من سبتمبر/أيلول جمعية الحق في الحياة بغزة، وقال إنها بدأت العمل مع مصابي متلازمة داون منذ العام 1992 وتولت تدريبهم وتعليمهم حتى أصبحوا أشخاصا منتجين.

وتحدث للبرنامج مشرفو الجمعية عن بعض الحالات مثل آلاء أبوطعيمة، وهي واحدة من المرضى، بدأت برياض الأطفال ثم فصول الدراسة عقب تدخل برنامج التربية الخاصة، وانتهى بها الحال إلى برنامج الإنتاج المهني في وحدة التطريز اليدوي. وحالة محمد أبوسخيل، البالغ من العمر ثمانية عشر عاما، الذي يعمل في ورشة الخيزران، بعد أن تلقى التدريب المهني وأتقن صناعة الخيزران.

وقال البرنامج: إن مصابي متلازمة داون -وإن كانت تجمعهم صفات مشتركة في الشكل والإعاقة- سلوكهم عفوي ولديهم خلل في القدرات العقلية يضعف معدلات ذكائهم عن الأسوياء، إلا أن شغفهم بما يحبون يشعل طاقاتهم المحدودة، كما يتطلب غضبهم السريع وبطء استيعابهم كثيرا من الصبر، وقلبا يحبهم كما هم.