EN
  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2015

مسؤول في جسر الملك فهد يهرب من تفتيش ويتحصن بإدارته

جسر الملك فهد

لم يثنه استخدام مكبر الصوت وإبلاغ إحدى الدوريات له بضرورة التوقف وفي حادثة تعد الأولى من نوعها، رفض مسؤول في إحدى الدوائر الحكومية العاملة في جسر الملك فهد ..

  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2015

مسؤول في جسر الملك فهد يهرب من تفتيش ويتحصن بإدارته

لم يثنه استخدام مكبر الصوت وإبلاغ إحدى الدوريات له بضرورة التوقف وفي حادثة تعد الأولى من نوعها، رفض مسؤول في إحدى الدوائر الحكومية العاملة في جسر الملك فهد الرابط بين السعودية والبحرين التوقف والامتثال للتفتيش عند نقطة أمنية مشتركة في الجسر، ولاذ بالهرب ليدخل بعدها إلى المواقف الخاصة بجهته.

وبحسب "الوطن" فإن المسؤول المعني بالحادثة رفض الوقوف عند نقطة التفتيش في مدخل الجسر، وتم إبلاغ إحدى الدوريات التي طالبته بالتوقف عبر مكبر الصوت إلا أنه رفض أيضا ولجأ إلى دخول المواقف الإلكترونية الخاصة بالجهة التي يعمل بها، وإغلاقها خلفه لمنع الدورية من الدخول.

وقام أفراد الأمن بتحرير مخالفة مرورية مع تسجيل محضر هرب للمسؤول باسمه الصريح، لكشف ملابسات الواقعة بكل التفاصيل إلى مرجعهم، فيما لم يعرف حتى الآن سبب هربه من التفتيش حسب النظام المتبع.

بدوره، اكتفى المتحدث الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية زياد الرقيطي بالقول إن الواقعة ليست من اختصاصهم - إن وجدت قائلا في رد مقتضب: "إنه يمكن سؤال مرور المنطقة في شأنها أو الجهة الحكومية التابع لها المسؤول".