EN
  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2010

عشرات العرسان في "النماص" قدموا لها الشكر مؤسسة آل إبراهيم الخيرية تنظم زواجا جماعيا بجنوب السعودية

أقامت مؤسسة آل إبراهيم الخيرية هذا الأسبوع حفل زواج جماعيا لعشرات العرسان في النماص بجنوب المملكة العربية السعودية، وذلك في ختام البرنامج السنوي للزواج الجماعي الذي تنظمه المؤسسة.

  • تاريخ النشر: 06 أغسطس, 2010

عشرات العرسان في "النماص" قدموا لها الشكر مؤسسة آل إبراهيم الخيرية تنظم زواجا جماعيا بجنوب السعودية

أقامت مؤسسة آل إبراهيم الخيرية هذا الأسبوع حفل زواج جماعيا لعشرات العرسان في النماص بجنوب المملكة العربية السعودية، وذلك في ختام البرنامج السنوي للزواج الجماعي الذي تنظمه المؤسسة.

وذكر تقرير لبرنامج "MBC في أسبوع" الجمعة 6 أغسطس/آب 2010م أن هذا البرنامج ساعد آلاف الشباب؛ حيث إنه اختصر كثيرا من خطوات حفلات الزواج من خلال أجواء ميسرة بعيدة عن الظواهر السلبية في الحفلات التقليدية.

ولفت التقرير إلى أنه في الوقت ذاته فإن البرنامج يحافظ على العادات والتقاليد الشعبية للعرسان وذويهم.

وقال الشيخ عبد الله الحواس -أمين عام مؤسسة إبراهيم بن عبد العزيز الخيرية- "إن المؤسسة تحرص على دعم فئة الشباب في المجتمع من خلال برنامج الزواج الجماعي الذي زوج آلاف الشباب بدعم سخي من أبناء الأمير إبراهيم آل إبراهيم رحمه الله، وعلى رأسهم جناب الشيخ عبد العزيز آل إبراهيم رئيس مجلس أمناء المؤسسة، وجناب الشيخ خالد آل إبراهيم، نائب رئيس مجلس الأمناء، وبقية أبناء الأمير رحمه الله".

ولفت إلى أن المؤسسة تحرص على تنفيذ البرامج في كافة مناطق المملكة العربية السعودية، وجعل كل حفل ملائما للمنطقة التي يقام بها، مشيرا إلى أن المؤسسة تدعم حفلات الزواج الجماعية منذ عام 1409هـ.

وتساعد هذه الحفلاتُ المتزوجين على التخلص من أعباء عدة كان عليهم تحملها، ومنها الحصول على قرض بنكي، وشراء سيارة بالأقساط وبيعها بعد ذلك لتختفي هذه المراحل التي تنغص أحلى ليالي العمر عبر حفلات الزواج الجماعي التي تنظمها سنويا مؤسسة إبراهيم بن عبد العزيز آل إبراهيم الخيرية.

وقال أحد الأزواج الشبان لـ"MBC في أسبوع" إن برنامج الجمعية اختصر عليه أشياء كثيرة، ووفر مجهودا كبيرا كان عليه أن يبذله من أجل أن يتزوج.

وقال والد أحد العرسان: "نحن سعداء بهذا الحفل، وسعداء بهذا الجمع المبارك. إن هذه فرصة لا تعوض؛ حيث يجمع العرسان والقلوب الطيبة تحيطهم، ونسأل الله التوفيق لهم".

وأشاد عدد من العرسان الشباب بحفل الزفاف الجماعي لأنه وفر عليهم أموالا كثيرة هم في حاجة إليها، وتقدموا بالشكر الخاص لمؤسسة آل إبراهيم.

وكان آخر حفل زواج قد نظمته المؤسسة في شهر يوليو/تموز الماضي لـ150 عريسا من أبناء محافظة الإحساء بشرق المملكة ضم لأول مرة أبناء بعض السجناء، وأصحاب الاحتياجات الخاصة.

وشهد هذا الحفل إنهاءَ عزوبية سعودي في الخمسين من عمره، بعد أن أعاقه ضيق الحال والتكاليف الباهظة عن الزواج طوال هذا العمر، كما قدمت مؤسسة إبراهيم بن عبد العزيز آل إبراهيم الخيرية مساعدات عينية ومالية لـ120 عريسا في الإحساء.