EN
  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2012

مأساة سيول "وادي تمايا" يرويها أبطالها

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في حادثة وقعت قبل ايام وتغيب عنها الاعلام MBCفي اسبوع يلقي الضوء ليكشف قصص موت اشخاص وميلاد اشخاص ..حيث اختلطت دموع الفرح مع دموع الحزن.

في حادثة وقعت قبل ايام وتغيب عنها الاعلام   MBCفي اسبوع يلقي  الضوء ليكشف  قصص موت اشخاص وميلاد اشخاص ..حيث اختلطت دموع الفرح مع دموع الحزن.

القصة حدثت في قرية تمايا في محافظة رابغ لسيول في وادي تمايا راح ضحيتها عشرة اشخاص،  ابطال القصة ثلاثة تمكنوا من انقاذ اكثر من ثلاثين شخصا كانوا في قلب السيل .. احدهم حياته كانت الثمن والاخر كانت كل مايملك والاخير انقذ الاخرين ولم يستطع انقاذ اخية، هنا قصة تحمل الامل ان شبابنا بخير من قال ان  زمن التضحيات قد  ولى فهو مخطئ، فلا زال هناك انسان يضحي بروحه من اجل اخر، لا لشيء، لا لمصالح ولا مناصب فقط من اجل انسانية تناساها كثر، ننتقل مباشرة الى الزميل بدر الشريف الذي تواجد في قرية تمايا حيث الحدث ..ليطلعنا على قصص  تستحق ان تورى !!

عبيد الله اتى الى احمد البلادي (صاحب صهريج المياه) واقنعه على المغامرة في دخول صهريج المياه الى قلب الوادي وهو يقوم في التقاط الناس ووضعهم داخل الشاحنه وعند امتلائها يعاود الى ضفة الوادي لتفريغ الحمولة والعودة مجددا" لانقاذ اكبر عدد ممكن.