EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2015

لهذه الأسباب.. القاهرة أكثر المدن الافريقية تطوراً

القاهرة

تصدرت القاهرة قائمة "المدن الافريقية للفرص" التي نشرتها مجموعة "بي دبليو سي" والتي ذهبت فيها حصة الأسد إلى شمال افريقيا، مع التركيز على القدرات التي تختزتها المدن الكبيرة في شرق القارة وخليج غينيا.

تصدرت القاهرة قائمة "المدن الافريقية للفرص" التي نشرتها مجموعة "بي دبليو سي" والتي ذهبت فيها حصة الأسد إلى شمال افريقيا، مع التركيز على القدرات التي تختزتها المدن الكبيرة في شرق القارة وخليج غينيا.

وتقدمت العاصمة المصرية على كل من تونس وجوهانسبورغ والدار البيضاء والجزائر العاصمة في هذا التصنيف الذي شمل 20 مدينة "تعكس القدرات المتوافرة في مدن القارة" الافريقية التي تضم 47 مدينة كبيرة فيها أكثر من مليون نسمة، وفق "بي دبليو سي".ومنحت هذه المدن علامات ترواح بين 1 و 20 بالاستناد إلى 29 معيارا مقسما في خمسة أقسام. 

واحتلت القاهرة المرتبة الأولى من حيث البنى التحتية مع أفضل شبكة مياه حضرية في افريقيا والثانية في فئة "المجتمع والنمو السكاني" بعد العاصمة الأوغندية كمبالا.

وبينت الدراسة أن العاصمة التونسية تتمتع بأفضل "رأسمال بشري" مع أفضل نظام صحي وأكبر عدد من الطلاب المسجلين في مؤسساتها التعليمية، في حين أن الدار البيضاء تميزت من الناحية الاقتصادية  بأكبر عدد من مقار الشركات الكبيرة.

وقيمت مجموعة "بي دبليو سي" أيضا في دراستها هذه "الفرص" التي قد توفرها في المستقبل 20 مدينة افريقية، بناء على خمسة من المعايير التسعة والعشرين، مثل القدرة على استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة وقدرة النمو من حيث إجمالي الناتج المحلي.وبحسب هذه المعايير، تبين أن دار السلام هي أفضل هذه المدن أداء، بعد جارتيها لوساكا (زامبيا) ونيروبي.

وأكدت المجموعة ختاما أنه "لا يمكن للمدن الافريقية المحافظة على مستويات النمو الحالية من دون تحسين البنى التحتيةمذكرة بأن افريقيا جنوب الصحراء الكبرى تستثمر كل سنة اقل من نصف المبلغ اللازم في هذا المجال والذي قدره البنك الدولي بمئة مليار دولار.