EN
  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2010

عن تقرير يرصد خطورة مرض السكر للسنة الثانية.. MBC تحقق المركز الأول في جائزة "نوفو نورديسك"

حسين فقيه يتلقى جائزة أفضل تقرير تلفزيوني

حسين فقيه يتلقى جائزة أفضل تقرير تلفزيوني

فازت MBC بالمركز الأول في جائزة "نوفو نورديسك" للسنة الثانية على التوالي. وينظم الجائزة المركز الوطني للسكر التابع للجمعية السعودية لطب الأسرة والمخصصة للقنوات التلفزيونية والصحافة.

فازت MBC بالمركز الأول في جائزة "نوفو نورديسك" للسنة الثانية على التوالي. وينظم الجائزة المركز الوطني للسكر التابع للجمعية السعودية لطب الأسرة والمخصصة للقنوات التلفزيونية والصحافة.

وتم ترشيح تقرير أعده مراسل القناة "حسين فقيه" للمشاركة في المسابقة العالمية التي تقام في السويد لاختيار أفضل الأعمال التلفزيونية والصحفية والتي تناولت داء السكر للتعريف به وأضراره على المجتمع.

وأكد "حسين فقيه" -في لقاء مع MBC في أسبوع الخميس 11 من نوفمبر/تشرين الثاني- أن الجائزة ينظمها المركز الوطني للسكر التابع للجمعية السعودية سنويا وهي مقسمة لثلاثة أجزاء منها للتلفزيون، والصحافة، والإنترنت.

وأوضح "حسين" أن الهدف من المسابقة هو التعريف بداء السكري لأنه مرض العصر، ولأنه منتشر في الوطن العربي وخاصة في السعودية، وتؤكد الإحصائيات إصابة 250 مليون شخص في العالم بهذا المرض.

وأشار "فقيه" إلى أن المشكلة الحقيقية أن مرض السكر بدأ ينتشر بين الأطفال بشكل كبير، وفي السعودية انتشر بشكل أكبر لعدة أسباب منها قلة الحركة، وزيادة تناول السكريات والحلوى.

وعبر "فقيه" عن سعادته الكبيرة بأن تقريره فاز في المسابقة الوطنية واستطاع من خلاله توصيل الرسالة التي استهدفها من خلال عرض التقرير، مشيرا إلى أن كل العاملين في MBC يعملون تحت هدف مساعدة الآخرين دون أن يهتموا بالمقابل والجوائز وغيرها.

وأوضح "حسين فقيه" -مراسل MBC في الرياض- أنه من غير الجائزة يحرص على أن يكون العمل مكتملا من جميع النواحي، مؤكدا أن الجائزة ليست بقيمتها المادية.