EN
  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2013

لغة الإشارة.. أفضل طريقة للتفاهم بين سائق المبكروباص والراكب

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في مطلع ستينات القرن الماضي عرف المصريون عربة "الميكروباص" القادمة من ألمانيا وكانت تنقل الراكب من ميدان الجيزة إلى حي الهرم.

في مطلع ستينات القرن الماضي عرف المصريون عربة "الميكروباص" القادمة من ألمانيا وكانت تنقل الراكب من ميدان الجيزة إلى حي الهرم.

تزايد الاعتماد على سيارات الأجرة في كل أحياء القاهرة الكبرى وتم إنشاء لغة بين السائق والمواطن من خلال الإشارة.

اللغة الوحيدة التي لا تحتاج إلى ترجمة، عليها اجمع المصريون، هي إشارة الميكروباص، ولكل منطقة إشارة ترسمها حركات اليد.

تعرف على اللغة المتعارف عليها بين سائق الميكروباص والركاب في الفيديو..