EN
  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2013

لجوء جديد لفلسطينيي سوريا يرسوا في لبنان

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

لجوء جديد يعيشه الفلسطينيون الهاربون من الحرب في سوريا، أكثر من 13 ألفا منهم وصلوا إلى لبنان، حيث التقديمات متدنية إلى معدومة، ويتداعون إلى احتجاجات دورية لإسماع العالم استغاثتهم.

  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2013

لجوء جديد لفلسطينيي سوريا يرسوا في لبنان

لجوء جديد يعيشه الفلسطينيون الهاربون من الحرب في سوريا، أكثر من 13 ألفا منهم وصلوا إلى لبنان، حيث التقديمات متدنية إلى معدومة، ويتداعون إلى احتجاجات دورية لإسماع العالم استغاثتهم.

الفلسطينيون في نزوحهم الجديد الى لبنان هربا من الاحداث في سوريا، اضطرهم لتكرير التجمعات والاحتجاجات على الوضع المذري الذي يعيشوه في لبنان، وناشدوا الأونروا، المكلفة بشؤون اللاجئين الفلسطينيين، بتلبية الاحتياجات.

جهاد طه، عضو القيادة السياسية لحركة حماس في لبنان، يقول: "الاحتياجات كبيرة على صعيد تأمين المنازل، أو على صعيد الملف الصحي يشكل أزمة، لأن النازحين لا يستطيعون الدخول إلى أي مستشفى، وكذلك على المستوى التربويلا يوجد إحصاءات دقيقة بأعداد النازحين الفلسطينيين إلى لبنان، لكن تقديرات رسمية غير نهائية، تشير إلى أكثر من 13 ألف نازح وصلوا إلى لبنان، يضم مخيم البرج الشمالي قرب صور، نحو 500 عائلة من بينهم، جلهم يعيش في ظروف صعبة يظللها العوز والمرض.

لبنان الذي لم يقفل معابره أمام النازحين، يواجه ضغوطات عديدة في سبيل تأمين الخدمات الطارئة لهم، وقد دعا في هذا الإطار  منظمة التحرير الفلسطينية للمساهمة المالية لإيواء النازحين الفلسطينيين، ويتواصل مع وكالة الأونروا لحضها على الحصول سريعا على مساعدات من المجتمع الدولي لتطويق هذه المأساة الجديدة.

للمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو..