EN
  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2010

كفيفتان تُديران مشروعات لرعاية الكفيفات وتنمية المرأة في اليمن

 زينب تتحدث عن مشروعها

زينب تتحدث عن مشروعها

نجحت شقيقتان كفيفتان من اليمن في تأسيس مشروعات خاصة بهما أدت إلى مساعدة كفيفات أخريات. ولم تمنع الإعاقة فاطمة وزينب العاقل من إنجاز ما قد لا يستطيع إنجازه نساء في كامل صحتهن.

  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2010

كفيفتان تُديران مشروعات لرعاية الكفيفات وتنمية المرأة في اليمن

نجحت شقيقتان كفيفتان من اليمن في تأسيس مشروعات خاصة بهما أدت إلى مساعدة كفيفات أخريات. ولم تمنع الإعاقة فاطمة وزينب العاقل من إنجاز ما قد لا يستطيع إنجازه نساء في كامل صحتهن.

وذكر برنامج MBC في أسبوع الجمعة 1 أكتوبر/تشرين الأول أن الشقيقتين رغم إعاقتهن البصرية استطاعتا تحدي الصعاب في مجتمع محافظ.

وقالت فاطمة العاقل التي أنشأت جمعية الأمان لرعاية الكفيفات بهدف إدماجهن في المجتمع إن نجاحها يعود إلى اقتدائها بحكمة الزكاة التي فرضها الله على كل مسلم، ورغبتها في تمكين الكفيفات في اليمن من التعليم.

فيما أرجعت شقيقتها زينب العاقل -صاحبة مؤسسة بلقيس للتنمية- نجاحها إلى الجهد الكبير، والمساندة من الأهل، واستطاعت زينب من خلال مؤسستها التي لا تزال في طور الإنشاء منذ خمس سنوات أن تخلق فرص عمل كثيرة للمرأة، وتطمح في تقديم الكثير من المساعدة، وتنمية مهارات المرأة اليمنية بدعم ومساندة من ذوي الخير والعطاء.