EN
  • تاريخ النشر: 31 أغسطس, 2013

قانون جديد للحماية من الإيذاء في السعودية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

وافق مجلس الوزراء السعودي على نظام الحماية من الإيذاء، مع ضمان توفير الحماية اللازمة للمعتدى عليه، والإبلاغ الفوري ومعاقبة مرتكب الإيذاء، وعدم الإفصاح عن هوية المبلغ.

وافق مجلس الوزراء السعودي على نظام الحماية من الإيذاء، مع ضمان توفير الحماية اللازمة للمعتدى عليه، والإبلاغ الفوري ومعاقبة مرتكب الإيذاء، وعدم الإفصاح عن هوية المبلغ.

وقد أقرت السعودية للمرة الأولى قانون تعاقب وفقه كافة أشكال العنف الجنسي والبدني، سواء داخل المنزل أو بمكان العمل.

ويتضمن القانون عقوبة السجن لمدة عام وغرامة تصل قيمتها إلى 13 ألف دولار ، ويضمن حماية ضحايا العنف الأسري.

نشطاء حقوقيون داخل وخارج المملكة رحبوا بهذه الخطوة، معتبرين أن القانون الجديد يمثل نقلة نوعية في مجال حقوق الإنسان في المملكة، وتوفير الحماية للمرأة خصوصا.

وكانت السعودية قد دشنت عدة حملات سابقة للتوعية بالعنف الأسري، إلا أن العديد من حوادث العنف التي تتناقلها الصحف وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما تشتغله جمعيات عالمية لتشويه صورة المملكة والإسلام خارجيا.

التنظيم الجديد لقى صدى عالميا واسعا وتناقلته وكلات الأنباء والصحف العالمية، ما يعد خطوة للأمام في ملف حقوق الإنسان في السعودية.