EN
  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2013

في لبنان.. أب وابنه عرقلا السير فقتلوا بالرصاص

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

جريمة مروعة وقعت في منطقة كسروان في جبل لبنان راح ضحيتها "غسان سيف الدين" وابنه "هادي" بعد أن أطلق عليهما النار شاب يعمل في أحدى مرامل المنطقة.

  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2013

في لبنان.. أب وابنه عرقلا السير فقتلوا بالرصاص

جريمة مروعة وقعت في منطقة كسروان في جبل لبنان راح ضحيتها "غسان سيف الدين" وابنه "هادي" بعد أن أطلق عليهما النار شاب يعمل في أحدى مرامل المنطقة.

رحلة هادي وشقيقه سيف الدين، اليومية من قريتهم "لاساإلى القرى المجاورة لبيع حليب مزرعتهم المتواضعة انتهت على مفترق طرق، شهد خلافاً حول أفضلية المرور بين الأخوين والشاب أنطوني خليل، الذي كان يقود شاحنة محملة بالرمال.

تحول الخلاف إلى عراك بالأيدي، ما استدعى تدخل غسان والد هادي ومصطفى، الذي هب لنصرة ولديه حين سمع بالمشكلة، ليلقى الأب والأبن مصرعهما نتيجة رصاصات أطلقها أنطوني من مسدسه الحربي الذي كان في شاحنته، فيما أصيب مصطفى بجروح طفيفة.

 الجريمة اتخذت أبعاداً طائفية في منطقة تشهد تنوعاً مذهبياً، وكادت أن تشعل فتنة طائفية لولا تدخل فاعليات المنطقة السياسية لدرئها، وهي اليوم في يد القضاء لكن المخاوف تحوم حول نتائجها، بعد تهديد ذوي الضحيتين بالقصاص من القاتل اذا لم يتم إعدامه.

قضية لاسا اليوم في يد القضاء الذي سيكون له الكلمة الفصل في اصدار الحكم النهائي في جريمة يؤمل ألا تكون نتيجة لتراكمات دفينة وخلافات تاريخية على ملكية الاراضي بين أهالي لاسا والكنيسة المارونية في كسروان .

لمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو..