EN
  • تاريخ النشر: 31 مايو, 2014

فرنسا تقاطع فنادق سلطان بروناي بسبب الشريعة الإسلامية

فرنسا تضم أعدادًا كبيرة من المهاجرين الجزائريين والمغاربة

انضمت مجموعة من فنادق فرنسا إلى قائمة المشاهير الذين قاطعوا سلسلة الفنادق الفخمة المملوكة لسلطان بروناي بسبب تطبيق الشريعة الإسلامية في بلاده.

  • تاريخ النشر: 31 مايو, 2014

فرنسا تقاطع فنادق سلطان بروناي بسبب الشريعة الإسلامية

انضمت مجموعة من فنادق فرنسا إلى قائمة المشاهير الذين قاطعوا سلسلة الفنادق الفخمة المملوكة لسلطان بروناي بسبب تطبيق الشريعة الإسلامية في بلاده.

وذكرت إذاعة فرانس إنفو أن المقاطعة التي بدأت في هوليوود بنجوم مثل أوبرا وينفري قطعوا علاقاتهم بفندق بيفرلي هيلز الشهير بدأت تؤثر على الحجوزات في فندق "بلازا اتيني" و"لو موريس" في باريس.

وأفادت الإذاعة بأن الفندقين (خمس نجوم) شهدا "سلسلة من إلغاء" الحجوزات.

وفي الوقت الراهن فإن فندق بلازا اتيني في أفينو مونتين مغلق للعمل على إضافة توسعة ولكن من المقرر أن يعاد فتحه في الصيف.

وتعد المنشآتان المصنفتان كفنادق فخمة "قصر" ضمن مجموعة دورشستر كوليكشن المملوكة للسلطان حسن بلقية عبر شركة بروناي انفستمنت إيجنسي.

وأصبحت بروناي منذ الأول من مايو الجاري أول دولة في جنوب شرق آسيا تطبق الشريعة الإسلامية.

وأثار القرار حملة شعبية لمقاطعة فنادق المجموعة التي جذبت أسماء بارزة في عالم الترفيه مثل وينفري وجاي لينو والين دو جينيرز وجين فوندا.