EN
  • تاريخ النشر: 06 ديسمبر, 2012

فتاة مغربية تعيش معاناة إثبات نسبها

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

لم يكن أمامها سوى الشارع الذي لم يرحمها بعد أن تخلى عنها والداها بعد أسبوع من ولادتها، واليوم ما تريده و تعيش لأجله هو تأكيد نسبها قصة غزلان حلم بين الانتماء و الإقصاء.

  • تاريخ النشر: 06 ديسمبر, 2012

فتاة مغربية تعيش معاناة إثبات نسبها

لم يكن أمامها سوى الشارع الذي لم يرحمها بعد أن تخلى عنها والداها بعد أسبوع من ولادتها، واليوم ما تريده و تعيش لأجله هو تأكيد نسبها قصة غزلان حلم بين الانتماء و الإقصاء.

كاميرا أم بي سي في أسبوع ستنقل مأساة نموذج الأطفال المتخلى عنهم و معركتهم لتأكيد النسب. 

غزلان ذاقت الأمرين بعد تخلي أبويها عنها وعدم الإعتراف بها، الإنحلال و الإدمان و التشرد كانوا نتيجة حتمية في حياة غزلان.

دائما ما نتطرق في المواضيع الاجتماعية إلى الأطفال المتخلى عنهم ونراهم وهم  صغار، لكن هذه المرة أردنا البحث في مصير هؤلاء الأطفال الذين كانوا نتيجة خطأ علاقة غير شرعية.

غزلان فتاة في العشرينيات من عمرها ، تخلى عنها والديها منذ أن كان لديها أسبوع عند عائلة فقيرة ، في تلك الفترة كانا يترددا عليها ، وبعدها انقطعت الزيارات ليعش كل منهما حياة جديدة وينجبا أطفالا آخرين ، لتظل الفتاة البكر عرضة للانحراف والتشرد و الإدمان منذ سن العاشرة ، لكن وبالرغم من أن الأب يعرف أنها ابنته رفض الاعتراف بها.

تفاصيل أخرى من قصة هذه الفتاة الضحية نتعرف عليها مع الزميلة إكرام الأزرق من المغرب من خلال التقرير .. تابع