EN
  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2012

عمر حسين وراكان فامبان يتحدثان عن "عالطاير" لـ MBC في أسبوع

عالطاير

عالطاير

حل عمر حسين، وهو مقدم يوتيوبي، وراكان فامبان، منتج برنامج على الطاير ضيفان على برنامج MBC في أسبوع.

  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2012

عمر حسين وراكان فامبان يتحدثان عن "عالطاير" لـ MBC في أسبوع

حل عمر حسين، وهو مقدم يوتيوبي، وراكان فامبان، منتج برنامج على الطاير ضيفان على برنامج MBC في أسبوع.

عمر تحدث عن فكرة حملة "ثوبي ثوبك" التي يقوم بها على اليوتيوب، وقال:" مواقع التواصل الاجتماعي تسهل التطبيق على أرض الواقع، وعندما قررنا الخوض بتجربة حملة ثوبي ثوبك، على اليوتيوب، تحدثنا مع إحدى الشركات في السعودية، لتسهيل الفكرة، وهي تقوم على شراء أي شخص للغرض مرتين، مرة له، ومرة أخرى ليتبرع به لشخص محتاج في نفس المنطقة او المدينة التي هو فيها، ربطنا المبادرة مع الندوة العالمية للشباب الإسلامي".

وتابع:"الناس أحبوا الفكرة، وتقبلوها، وهذا ظاهر على الفيس بوك وتويتر". وقال:"اليوتيوب لديه أعلى مشاهدات في العالم من السعودية عن طريق الجوال، وبما أن هنالك طلب، فأكيد يجب أن يستمر الإنتاج، برامج كثيرة يتم انتاجها، عن طريق شركات كبيرة او مجهودات فردية".

وعن الركائز التي يعتمد عليها ليستمر نجاحه قال:" في على الطاير سيتم الاعتماد على الفريق لتقديم محتوى ذو جودة عالية، والاستمرارية بعرض حلقات بشكل مستمر ومنتظم دون التنازل عن موضوع الجودة، وهذا شيء سيساعد بالوصول بالبرنامج إلى مرحلة جديدة".

عمر تحدي عن سقف الحرية في عالم اليوتيوب قال:"لا وجود للحرية سقفها السماء، أو على الأقل في منطقتنا، ونحن نعتقد أننا في حال كنا نستطيع مشاهدة المحتوى مع أسرتنا فنحن لم نتخط الحدود، وفي عالطاير، فهذا انعكاس للمجتمع، لذا حدودنا هي حدود المجتمع ".

وفيما يخص بين اليوتيوب والفضائيات، قال عمر:"هذا يعتمد على تعريف المنافسة، ففي حال تحدثنا عن الجودة الانتاجية هذا ربما صعب، وفي حال كان الحديث عن الوصول إلى المستهلك المحلي، فهنا المنافسة موجودة، لأن اليوم من يصنع محتوى في الخبر، فهو يصنعه ليصل إلى مستهلك محلي، وهذا أسهل له، مقارنة بشخص من خارج السعودية يحاول الوصول إلى هذا المستهلك، وبشكل عام كقناة مقابل قناة، هذا صعب، فالتلفزيون مثلا لم يأخذ مكان الصحف، مواقع التواصل الاجتماعي هي أداة مكملة للتلفزوينات.

راكان فامبان منتج برنامج عالطاير تحدث عن الموسم الثالث للبرنامج، وعن الصعوبات التي واجهها خلال تصوير العمل، وقال:"على الطاير 3 الفقر سيكون في الفريق، فالعمل مرتكز عليه أكثر، وليس على المقدم، كما هو متعارف عليه في البرامج اليوتيوبية، وسنلتزم بالمواعيد أكثر في هذا الجزء، وسيكون هنالك فقرات جديدة منها فقرة هل تعلم، وفقرة حاروا بنارو".

راكان تحدث عن التحديات التي يواجهها فريق عالطاير وقال:" عانينا من انسحاب المعلنين، قبل بدء الموسم، أيضا سعينا إلى نشر حلقات أسبوعية منتظمة هو أمر متعب لكننا نسعى إلى تحقيقه".