EN
  • تاريخ النشر: 17 أغسطس, 2013

عالمة سعودية تبتكر تقنية جديدة تغني عن العمليات الجراحية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كشفت العالمة السعودية بجامعة كاليفورنيا الأمريكية غادة المطيري التي حصلت مؤخرا على جائزة الإبداع العلمي في الولايات المتحدة عن تقنية جديدة تخترق الجسم بلا عمليات جراحية وإنما عبر الضوء ودون أي أضرار.

  • تاريخ النشر: 17 أغسطس, 2013

عالمة سعودية تبتكر تقنية جديدة تغني عن العمليات الجراحية

كشفت العالمة السعودية بجامعة كاليفورنيا الأمريكية غادة المطيري التي حصلت مؤخرا على جائزة الإبداع العلمي في الولايات المتحدة عن تقنية جديدة تخترق الجسم بلا عمليات جراحية وإنما عبر الضوء ودون أي أضرار.

رغم إنها لا تزال في الثلاثينيات من عمرها، حققت غادة إنجازات علمية في مجال تكنولوجيا النانو، تشكل طفرة طبية وتستفيد منها الأجيال المقبلة لسنوات وسنوات.

وقالت العالمة السعودية د. غادة المطيري- في مقابلة خاصة مع MBC في أسبوع-:"الفوتون هو عبارة عن جزيئات من الطاقة تأتينا من الشمس وفي الطب تُستخدم الجزيئات التي تكون طاقتها أعلى من طاقة الأشعة الحمراء ولكن الفوتونات التي تكون طاقتها أقل من الأشعة ما بعد الحمراء غير مستخدمة في الطب لأن الطاقة قليلة ولا تسبب أي ضرر للجسم".

وأضافت:"ما فعلناه هو أننا صنَّعنا مواد جديدة تتقبل وتمتص هذه الطاقة وتقدر أن تتفاعل معها وهذا مفيد جداً طبياً".

وتحدثت عن اختراعها قائلة:" هذا اختراع أساسي، لذا لا يقتصر استخدامه على الجراحة فحسب، والاتجاه الذي نتقدم نحوه الآن هو استخدامه في طب العيون وأمراض الشيخوخة والسكر التي تؤثر على النظر وقد نجحنا في هذا الأمر".

وتابعت: "المشاريع التي نقوم بها الآن هي لتطوير وتسويق اختراعنا لمواد تساعد الأطباء لتشخيص أمراض القلب وتصلّب الشرايين في مرحلة مبكّرة وعندنا أيضاً مواد لعلاج أمراض العيون وأمراض السرطان وهذه أمراض أساسية، وكذلك عندنا اهتمام فرعي لأنواع التجميل، وهذه إحدى المشاريع التي تضم مواد جديدة لتذويب الدهون الزائدة في الجسم لتنسيقه، وفي هذه المشاريع أتشارك مع د. خالد المطيري وهو جراح تجميل يساهم بتطوير هذه التقنية وتسويقها".