EN
  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2013

ظاهرت التسلح تتنامى في مصر وتخوف من حالات اقتتال

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تنامت ظاهرة انتشار السلاح فى مصر بعد ان كانت مقصورة على افراد الشرطة، اذ هُربت ملايين القطع من ليبيا بعد الثورة، وتصاعدت طلبات الترخيص لأفرادِ الأحزاب والمؤسسات وشركات ِ الأمن الخاص الامر الذى يُنذر بخطرٍ على الامنِ القومى المصري.

  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2013

ظاهرت التسلح تتنامى في مصر وتخوف من حالات اقتتال

 تنامت ظاهرة انتشار السلاح فى مصر بعد ان كانت مقصورة على افراد الشرطة، اذ هُربت ملايين القطع من ليبيا بعد الثورة، وتصاعدت طلبات الترخيص لأفرادِ الأحزاب والمؤسسات وشركات ِ الأمن الخاص الامر الذى يُنذر بخطرٍ على الامنِ القومى المصري.

ملايين القطع من ليبيا تسللت، وعشرات الالاف من اقسام الشرطة والسجون خرجت، ومقرات لاحزاب اقتحمت، ومقرات اخرى  ىهذه ا لاسلحة ضربت، ومؤسسات صحفية واعلامية بالسلاح هددت، وتظاهرات  بالسلاح فضت ..فتيات به اختطفت، وارواح به ازهقت، ومحال ومنشات  باستخدام السلاح سرقت ، وهيبة للامن تدنت  وشركات للامن الخاص تكاثرت، وجهات عديدة  بعيدة عن  الامن ، الامن مارست، واخرى  للترخيص بحمل السلاح طالبت.

مواطن مصري يقول:" ظاهرة خطيرة جدا ازاى ناس من الشرطة ويكون معاها سلاحوقال آخر:"لازم الداخلية تسيطر لان ده امر عواقبه وخيمه ...". وأيد ثالث الفكرة كون الداخلية لا تستطيع القيام بواجبها،

حزب شباب مصر تقدم بطلب لوزارة الداخلية للترخيص لالف وخمسمائة من اعضائة بحمل السلاح، وتقدم حزب الحرية والعدالة بطلب مماثل  وشكت شركات الامن الخاص من قلة حيلتها وهوانها  على حماية بلا سلاح او بسلاح هزيل.

مواطنون مصريون تخوفوا من الفكرة، كون بعض الأحزاب قد تتقاتل بالسلاح، وقد تتجاوز المؤسسات الأمنية، في حال رغبت كل جهة بالدفاع عن نفسها، وهو ما سيخلق ميليشيات متصارعة،

اللواء ايهاب يوسف خبير امني، قال:"اللى احنا بنطالب بيه انه يكون فيه فرد امن مدرب تحت منظومة كاملة ينظر عليها من وزارة الداخلية ".

ليس ثمة قانون يحكم القضية يجيبنا على من يحمل السلاح ولمن يرخص ومتى يستخدم وعلى من يوجه مع امل يراود الجميع بعودة حميدة لوزارة الداخلية.