EN
  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2013

طفل مغربي مصاب بالصرع ويحفظ القرآن الكريم

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

الطفل المغربي أسامة يبلغ من العمر 10 سنوات تعرض لمرض الصرع، فتسبب له في إعاقة حركية ونطقية، وفي يوم من الأيام فوجئت والدته إنه يردد بعضا من آيات القرآن الكريم لتجد أن ابنها يحفظ القرآن بواسطة السمع عبر بعض القنوات الفضائية المخصصة للقرآن الكريم.

الطفل المغربي أسامة يبلغ من العمر 10 سنوات تعرض لمرض الصرع، فتسبب له في إعاقة حركية ونطقية، وفي يوم من الأيام فوجئت والدته إنه يردد بعضا من آيات القرآن الكريم لتجد أن ابنها يحفظ القرآن بواسطة السمع عبر بعض القنوات الفضائية المخصصة للقرآن الكريم.

فليس هذا فقط فأسامة يحفظ القرآن الكريم عن ظهر قلب، وعن طريق السمع، رغم إنه لا يعرف القراءة والكتابة، وقد أكمل حفظ القرآن الكريم عند بلوغه الخامسة من العمر بحسب ما قاله والديه.

بالرغم من وجود دور لرعاية الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة وموافقة وزارة التربية والتعليم على تعليم أسامة، إلا أن والدته تقول أن بعض المؤسسات التعليمية تملصت من مسؤولية تعليمه.