EN
  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2012

طفلة مصرية لا تستطيع الحركة تحلم بارتياد المدرسة

ندى" فتاة تبلغ من العمر أحد عشر عاماً ،, ولدت بعيوبٍ خلقية عده لا تمكنها من الحركة أو قضاء حاجتها، ومع ذلك فالأمل لا ينقطع مع "ندى" ونحن نقول لها .. إنطلاقاً من شعار هذه المجموعة أننا نرى الأمل في كل مكان.

  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2012

طفلة مصرية لا تستطيع الحركة تحلم بارتياد المدرسة

ندى" فتاة تبلغ من العمر أحد عشر عاماً ،, ولدت بعيوبٍ خلقية عده لا تمكنها من الحركة أو قضاء حاجتها، ومع ذلك فالأمل لا ينقطع مع "ندى" ونحن نقول لها .. إنطلاقاً من شعار هذه المجموعة أننا نرى الأمل في كل مكان.

سنوات قليلة مرت من عمر ندا لم تعرف خلالها إلا الاعتياد على الظروف المؤلمة  والأسرة كذلك .

والدة ندى تقول:"ظروف حياة للغاية قاسية مع تكرارها يومياً، مصاريفها جامدة جدا، حفاضات وبلاستر وجروح".

ومع كل الحزن والألم والقسوة الأمل لا يغادر.

وتقول ندى عن حالتها:"أنا عايزه أعمل العملية وأروح المدرسة والبس جزمة".

العلم وجد حلولاً لمعظم مشكلات حياتنا، تبقى بعضها دون حل نهائى لكن هناك سبل لتخفيفها.

د.عادل عبد القادر استشاري جراحة مسالك بولية قال:"لو قلنا بالقليل هيبقوا مرحلتين بالعمليات لأنها جراحات تكميلية وتكلفتها عالية وكبيرة، تصل ل ٧٥ ألف جنيه".