EN
  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2013

طريقة علاجية جديدة تعيد الأمل للمصابين بالعقم

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

فتح طبي كبير في تحقيق أحلام كل من يرغب في الانجاب بعد أن أفلح باحثون في معهد سانت لويس الأمريكي للخصوبة في استخدام الخلايا الجذعية لإتمام عملية الإخصاب على نحو طبيعي.

فتح طبي كبير في تحقيق أحلام كل من يرغب في الانجاب بعد أن أفلح باحثون في معهد سانت لويس الأمريكي للخصوبة في استخدام الخلايا الجذعية لإتمام عملية الإخصاب على نحو طبيعي.

تكنولوجيا المعدات الطبية وتقدم طب الخلايا الجذعية أفلح مؤخرا بتوفير الأمل للكثيرين، بل للملايين ممن أخفقت معهم التلقيح المتعارف عليه.

وقال د. شيرم ساولبور-معهد سانت لويس الأمريكي للخصوبة-:"تؤخذ هذه الخلايا في مرحلة مبكرة جدا من مراحل تكون المضغة والتي تعرف بالخلية الجنينية وغالبا ما تؤخذ في اليوم الثامن أو قبلها بوقت قصير".

خلال المعالجة الجديدة اكتشف الباحثين أن معظم الحالات ترجع إلى ضعف الحيوانات المنوية أكثر من ضعف البويضة، ويقل افراز الحيوانات المنوية تحت وطأة الضغط النفسي.

تابعوا مزيدا من التفاصيل في الفيديو..