EN
  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2013

طبيب أمريكي يبتكر علاجا جديدا للقضاء على سرطان عنق الرحم

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

نجح طبيب أمريكي في محاربة سرطان عنق الرحم من خلال معالجة تعتمد على تزاوج الأفاستين بالعلاج الكيميائي.

نجح طبيب أمريكي في محاربة سرطان عنق الرحم من خلال معالجة تعتمد على تزاوج الأفاستين بالعلاج الكيميائي.

وقالت إحدى المواطنات الأمريكيات المصابة بسرطان عنق الرحم إن الأطباء أخبروها بأنها ستموت بعد 6 أعوام، فتأهبت للموت، وبعد مرور عامين من تلقيها العلاج الجديد تسير الآن على نحو حسن.

وقال د. لاريك يغور-جامع تينيسي- أن العلاج الكيميائي يقتل الخلايا السرطانية، بينما يوقف الدواء نمو الأوعية الدموية ما يحد من نمو الورم.