EN
  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2013

شاب يمني يصنع مجسمات مصغرة من السفن والبوارج الحربية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

استطاع الشاب اليمني شريف بمواد بسيطة جدا أن ينمي شغفه بحقبة الحربين العالميتين الأولى والثانية، وذلك بصناعة مجسمات مصغرة للسفن والبوارج الحربية لتلك الحقبة كهواية يبدأ بها لتنتهي مستقبلا بتخصصه وبراعته فيها.

  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2013

شاب يمني يصنع مجسمات مصغرة من السفن والبوارج الحربية

شاب يمني لم يتجاوز 17 عاما من العمر إلا إنه كل شغفه في الحياة هو إعادة بناء السفن والبوارج الحربية التي تعود لحقبة الحرب العالمية الأولى والثانية ويصنعها على شكل مجسمات بطريقة بسيطة جدا لا تتعدى كروت الشحن وأعواد الثقاب، فضلا عن الشمع.

استطاع الشاب اليمني شريف بمواد بسيطة جدا أن ينمي شغفه بحقبة الحربين العالميتين الأولى والثانية، وذلك بصناعة مجسمات مصغرة للسفن والبوارج الحربية لتلك الحقبة كهواية يبدأ بها لتنتهي مستقبلا بتخصصه وبراعته فيها.

ففي منزله المتواضع يقوم شريف بهوايته متمنيا أن يحظى مستقبلا بمعرض لتقديم مجموعته من مجسمات للسفن والبوارج الحربية التي لا يزال يعمل عليها، خاصة إنه يبنيها بكافة تفاصيلها وبكل دقة متناهية، مع دراسة لتاريخها، وبناء أنواع الطائرات الحربية المختلفة.

وقال شريف الشامي- هاوي بناء مجسمات السفن والبوارج الحربية- أن هواياته عبارة عن حرفة وصناعة وفن، وكيف تقدر تبني السفينة بزوايا صحيحة لكي تخرج بشكل متناسق وعلى استقامة واحدة.