EN
  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2010

شابان موريتانيان يواجهان البطالة بتجارة النكت

النكت لمواجهة الواقع الاجتماعي

النكت لمواجهة الواقع الاجتماعي

تغلب شابان موريتانيان على ظاهرة البطالة التي يعاني منها الشباب في البلاد بفكرة غريبة وبضاعة لم يعتدها الناس؛ حيث يجوبان الشوارع بأوراق ملئت بالنكت لإدخال البهجة والسرور على القلوب.

  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2010

شابان موريتانيان يواجهان البطالة بتجارة النكت

تغلب شابان موريتانيان على ظاهرة البطالة التي يعاني منها الشباب في البلاد بفكرة غريبة وبضاعة لم يعتدها الناس؛ حيث يجوبان الشوارع بأوراق ملئت بالنكت لإدخال البهجة والسرور على القلوب.

وذكر برنامج "mbc في أسبوع" حلقة الجمعة 22 أكتوبر/تشرين الأول 2010 أن الشابين الموريتانيين سيدي أحمد وسيدي محمد، يقومان ببيع أوراق تحمل مجموعة من النكات للناس مقابل نصف دولار، بعد شرحٍ طريفٍ منهما لتجود عليهما الأيادي وتبتسم لهما الشفاه.

وسلك الشابان- وهما زميلان في الدراسة الجامعية- هذا الدرب بعدما عانيا من البطالة، في الوقت الذي يضطر فيه آخرون إلى مزاولة مهن بسيطة.

وتحدث الشابان إلى البرنامج مؤكدَيْن أنهما اختارا عملاً شريفًا يُدخل البهجة على الناس بدلاً من اللجوء إلى أعمال أخرى غير مشروعة، مشيرَيْن إلى أنهما لقيا تشجيعًا من الناس على هذا العمل.

ويعاني الشباب الموريتاني من انتشار البطالة التي تزيد نسبتها عن 32%، وأكثرهم من خريجي الجامعات؛ الأمر الذي دفع كثيرًا منهم إلى اللجوء إلى أعمالٍ غير مشروعة.