EN
  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2012

لُقِّب بـ"عدو العتمة" و"رجل المستحيل" MBC1: سوري ينطلق من قريته الصغيرة.. ويتحول لأشهر طبيب عيون في روسيا

يوسف نعيم

الطبيب السوري يوسف نعيم

من قريته الدافئة في جنوب سوريا؛ انطلق الفتى يوسف إلى بلاد الصقيع والثلج ليسطر قصة نجاح رافقتها صعوبات عديدة وشهقات زخرت بمفارقات شتى، ممزوجة بلحظات ألم ومعاناة ما زالت تنبش في الذاكرة لتنجب نموذجا جعل من الصعوبات مفتاحا لأحلامه، فرسم النجاح وكان حقا فخرا لبلاده، والتي مثلها في مؤتمرات عالمية حاصدا العديد من الجوائز.

  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2012

لُقِّب بـ"عدو العتمة" و"رجل المستحيل" MBC1: سوري ينطلق من قريته الصغيرة.. ويتحول لأشهر طبيب عيون في روسيا

من قريته الدافئة في جنوب سوريا؛ انطلق الفتى يوسف إلى بلاد الصقيع والثلج ليسطر قصة نجاح رافقتها صعوبات عديدة وشهقات زخرت بمفارقات شتى، ممزوجة بلحظات ألم ومعاناة ما زالت تنبش في الذاكرة لتنجب نموذجا جعل من الصعوبات مفتاحا لأحلامه، فرسم النجاح وكان حقا فخرا لبلاده، والتي مثلها في مؤتمرات عالمية حاصدا العديد من الجوائز.

ومن موسكو السوفيتية؛ استهل الفتى يوسف نعيم رحلة كفاحه في مهجره قبل أكثر من عشرين عاما حاملا أحلام الجنوب السوري معه، ومنطلقا إلى المجهول.

طبيب العيون الجراح الذي تحول إلى أحد أهم أطباء العيون في روسيا، أطلق بيديه البارعتين سراح الكثيرين من حبيسي العمى، فاستحق أن يلقب في روسيا بعدو العتمة، ورجل المستحيل، وصاحب الأيدي الذهبية.

مأساة والدته مع المرض وأوجاع الصغار كانا الدافع الذي جعل منه طبيبا للعيون، قصة كفاح تتابعت فصولها بين المعاناة والإصرار، والنجاح كان فصلها الأخير، والإيمان الكامل بقدرة هذا الرجل لكل من يقابله على تحدي المستحيل.

كاميرا MBC تابعت الدكتور يوسف مع مرضاه، وداخل غرفة العمليات التي بدا فيها برشاقة أصابعه مع المبضع، وكأنه مايسترو يعزف لحن الحياة والنور لمرضاه.

"يفغيني ساراتوف".. رجل يخضع لعملية جراحية لأنه يعاني قصورا شديدا في البصر، وارتفاعا في ضغط العين؛ خرج بعد دقائق من العملية ليقول إن ما جرى داخل غرفة العمليات بالنسبة له كمريض يعتبر معجزة لأنه لم يتعاف إلا على يد الدكتور يوسف بعد أن زار أطباء روسيين كثيرين.

"دانة".. طفلة عمرها 6 سنوات قدمت من سوريا، تعاني من مرض عيون خطير وهي مهددة بسقوط العديسة في الجسم البلوري لكن الدكتور يوسف تولى رعايتها.

ولأن الدكتور يوسف أخلص في عمله وآمن برسالته، أزهرت سنيُّ غربته جوائز عالمية وشهرة تخطت الحدود بإجرائه عمليات جراحية خطيرة، تتابع مباشرة عبر الشبكة العنكبوتية في أكثر من 40 دولة.