EN
  • تاريخ النشر: 04 يناير, 2013

سمير كزكز طبيب سوري يقضي أجازته في غزة يجري العمليات

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

بعد ان ادرك حاجةَ المرضى والمصابينَ ممن كان الحصار وضيقُ الحال سبب عدم سفرهم لتلقي العلاجِ في الخارج ...وصل الى غزة في زيارة ليست الاولى من نوعها للوفاء بوعده واجراء ِ جراحات دقيقة لحالاتٍ وعدها في اخر زيارة ٍ ان تكون ضمن اولوياته... انه الدكتور سمير ..فما قصة هذا.

  • تاريخ النشر: 04 يناير, 2013

سمير كزكز طبيب سوري يقضي أجازته في غزة يجري العمليات

بعد ان ادرك حاجةَ  المرضى والمصابينَ  ممن  كان  الحصار وضيقُ  الحال سبب عدم سفرهم لتلقي العلاجِ  في الخارج ...وصل الى غزة في زيارة ليست الاولى من نوعها للوفاء بوعده واجراء ِ جراحات دقيقة لحالاتٍ  وعدها في اخر زيارة ٍ ان تكون ضمن اولوياته... انه الدكتور سمير ..فما قصة  هذا.

الجراح السوري  الذي يفضل قضاء اجازته السنوية بين مرضاه ليس في المانيا حيث يعيش ولكن في قطاع غزة.

دكتور سمير كزكز  من مواليد حمى في سوريا مقيم في المانيا منذ اربعة وثلاثين عاما ..اخصائي في جراحة المخ والاعصاب قصته بدات عندما قرر ان يسخر اجازته السنوية وفي فترة الاعياد لتخفيف الام مرضى غزة وجرحاها . فهو مؤمن بان الطب رسالة انسانية قبل كل شيء.

على قدم وساق يعمل كل صباح ..الدقائق محسوبة من وقته فبينما يستعد الطاقم لاجراء العملية يسارع للقاء مرضاه ومن سمع عنه وجاء للقائه ...يستمع للشكوى ويعاين الاوجاع قبل ان يبدا باعداد قائمة جديدة للزيارة المقبلة لغزة.

انهى عدة عمليات جراحية معقدة وقبل خروجه من المشفى يسارع للاطمئنان على مرضاه، وتساءل كثيرون لم لا يتوجه الى سوريا لعلاج المرضى هناك؟ لكن الدكتور أكد منعه من دخول سوريا.

يسمو بروحه وجسده وعلى عاتقه يحمل هم الناس واوجاعهم ويمنحنونه المباركة بالدعاء وهكذا يبدو مطمئن القلب، يبحث عنه كل من وعده بان يكون على قائمة عملياته الجراحية هذه المرة او غيرها في المستقبل.