EN
  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2012

سفينة هولندية لإجهاض الفتيات في المغرب

سفينة هولندية خاصة لإجهاض المغربيات مجانا، وتحدي للرباط لإتاحة الإجهاض في المياه الدولية،إذ أن الإجهاض غير قانوني في المغرب. سفينة الإجهاض" ستحط لأول مرة في بلد مسلم بحجة تأمين ظروف صحية أفضل لهذه الممارسة المنتشرة في المملكة رغم عدم قانونيتها.

  • تاريخ النشر: 05 أكتوبر, 2012

سفينة هولندية لإجهاض الفتيات في المغرب

سفينة هولندية خاصة لإجهاض المغربيات مجانا، وتحدي للرباط لإتاحة الإجهاض في المياه الدولية،إذ أن الإجهاض غير قانوني في المغرب. سفينة الإجهاض" ستحط لأول مرة في بلد مسلم بحجة تأمين ظروف صحية أفضل لهذه الممارسة المنتشرة في المملكة رغم عدم قانونيتها.

منظمة "وومن أو وييف" غير الحكومية الهولندية أكدت أنها ترغب في تمكين النساء من اجهاض طبي قانوني آمن بموجب القانون الهولندي وذلك من خلال الابحار في المياه الدولية.

ويعد الإجهاض غير قانوني في المغرب/ لكن تقديرات غير رسمية وغير مؤكدة تشير الى أن ما بين ست مائة و ثماني مائة إمراة يلجأن اليه يوميا.

المبادرة من شأنها أن تثير الكثير من الجدل, خاصة في ظل وجود حكومة إسلامية.

بدعوة وجهتها الحركة البديلة للحريات الفردية بالمغرب والمعروفة باسم "مالي"  وجهتها إلى المنظمة الهولندية "وومن أو وييف" الغير الحكومية.والتي تعتزم توفير حلول للإجهاض الآمن على متن قاربها قبالة سواحل المغرب.

 قوبلت هذه هذه الدعوة بالمنع من السلطات المغربية من أن ترسو أمام ميناء "مارينا سميربتطوان، باعتبار أن الإجهاض غير قانوني في المغرب ، وتعد هذه المبادرة الأولى من نوعها للمنظمة في بلد مسلم يقود الإسلاميون تحالفه الحكومي وقد سبق لها  أن أجرت حملات مماثلة قبالة شواطئ أيرلندا وبولندا والبرتغال واسبانيا.

"إجهاض طبي آمن" هذا هو هدف الجمعية غير الحكومية نساء فوق الأمواج " التي قدمت من هولندا متجهة نحو المغرب لتوفير فرص الإجهاض لمدة أسبوع باستعمال الأدوية و دون اللجوء إلى الجراحة  على متن قاربها أمام ميناء "مارينا سمير " بتطوان شمال المغرب ، لكن وأمام سلسلة من الاحتجاجات من المجتمع المدني ووزارة الصحة  منعت السلطات المغربية رسو سفينة الإجهاض على سواحلها  

وكما جاء على لسان مؤسسة "ويمن أون ويفز" فإن حوالي 78 امرأة تموت كل سنة في المغرب نتيجة إجراء عمليات الإجهاض غير الآمن خصوصا فتيات  الطبقة الفقيرة  في حين أن أولائك المنتميات للطبقات الراقية يجرين علميات إجهاض آمنة .

وأمام رفض السلطات المغربية  رسو سفينة الإجهاض في  موانئها أعلنت المنظمة أنها تتوفر على خطة بديلة ويتوقع أن تتجه نحو ميناء سبتة المحتلة .

وقد اعتبر بعض المراقبين أن هذه الزيارة هي محاولة استفزازية للتشويش على مسلسل الإصلاحات التي يعرفها المغرب.