EN
  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2012

خيل وليل وشعراء من 7 دول في سوق عكاظ

إنطلق سوق عكاظ في نسخته السادسة بثوب تاريخي مختلف أعاد للأذهان أمجاد الأدب العربي وروح التنافس بفعاليات وجوائز عدة.

  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2012

خيل وليل وشعراء من 7 دول في سوق عكاظ

إنطلق سوق عكاظ في نسخته السادسة بثوب تاريخي مختلف أعاد للأذهان أمجاد الأدب العربي وروح التنافس بفعاليات وجوائز عدة.

 فـ"عكاظ" هذا اسم يلخّص تاريخاً إرتسم على لوحاتها المسرحية وأمجادها التي جسّدها أكثرُ من مائةٍ وخمسين فناناً من جميع الدول العربية. خيل وسيف وشعر وحكمة قدمت من قبل ألف وخمسمئة عام تصحبها القوافل الشامية واليمانية انطلقت من سوق عكاظ في مبارزة السيف والأدب

الدكتور مقبل عبدالله المقبل المشرف العام على الفعاليات التاريخية بسوق عكاظ  قال عن الاستعدادات التاريخية لسوق عكاظ" تمثل بصورة بصرية حتى ننقل صورة حقيقية عما كان يحدث، من شعر وخيل وكل ما كان يحدث في هذا السوق عبر التاريخ".

جادة عكاظ طريق ضجت بكل ماهو عربي أصيل بمشاركة سبع دول عربية جسدت منابر العرب في عكاظ سياسياً وأدبياً وقتالياً وتجارياً في القدم بأسلوب معاصر.

الأستاذ مطلق الجعيد المشرف العام على الفروسية والهجن والأزياء التاريخية بسوق عكاظ قال:" لدينا 40  قافلة فيها 10 روس من الابل لدينا 25 خيل، يركبها فرسان يتبارزون بالسيوف والرماح".

فوح من عبق العراقة العربية انتثر بروح شعر امرؤ القيس وعنترة والنابغة الذبياني وحكمة أكثم بن صيفي ملأ عكاظ فناً وحواراً حنت لعيشه القلوب.