EN
  • تاريخ النشر: 24 مايو, 2012

خليط من حكام العرب المخلوعين يجتمعون بعيون هوليوود في "الدكتاتور"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

قدمت السينما الأمريكية رؤية جديدة ومختلفة لحكام العرب المخلوعين، ولكن كما يراها الأمريكيون في هوليوود، وذلك في فيلم جديد تحت مسمى "الديكتاتورالذي رأى فيه النقاد أنه يعكس بشكل فاضح خليطا من شخصيات حكام العرب.. وMBC في أسبوع تروي قصة الفيلم.

  • تاريخ النشر: 24 مايو, 2012

خليط من حكام العرب المخلوعين يجتمعون بعيون هوليوود في "الدكتاتور"

قدمت السينما الأمريكية رؤية جديدة ومختلفة لحكام العرب المخلوعين، ولكن كما يراها الأمريكيون في هوليوود، وذلك في فيلم جديد تحت مسمى "الديكتاتورالذي رأى فيه النقاد أنه يعكس بشكل فاضح خليطا من شخصيات حكام العرب.

وذكر تقرير MBC في أسبوع الخميس 24 مايو/أيار 2012، أن الفيلم يتضمن شخصية الديكتاتور في تلميحات تسخر من الزعيم الليبي الراحل "معمر القذافيخاصة طريقته في انتقاء الملابس واستعانته بحرس من السيدات، بالإضافة لركوبه الجمال وسكنه الخيام.

ويلمح الفيلم المقتبس عن رواية زينت والملك، والذي يؤدي دور الديكتاتور فيه الممثل الأمريكي ساش كوين، عن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين والهدايا التي كان يغدقها على الفنانين.

وبزي عسكري وتصرفات غريبة، وحياة باذخة، يأتي الديكتاتور علاء الدين الذي يحكم جمهورية "وادية" الخيالية في شمال إفريقيا بالفيلم، ويحاول جاهداً عدم وصول الديمقراطية إلى بلده، فيضطر للسفر إلى الولايات المتحدة للتعرف على عاداتهم وحياتهم.

ويتضمن الفيلم لقطات من خطب الرئيس باراك أوباما ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون.