EN
  • تاريخ النشر: 24 سبتمبر, 2010

خطأ جراحي يكلف طفلا مصريا عملية قلب مفتوح

تعرض طفل مصري لخطأ جراحي جسيم تسبب في إصابته بمضاعفات خطيرة؛ حيث كان الطفل "أحمد" من الإسكندرية قد أجريت له عملية قلب مفتوح لعلاج ثقب بالقلب تبين بعدها استمرار الثقب دون غلقه، مما يعنى خضوعه لعملية ثانية.

  • تاريخ النشر: 24 سبتمبر, 2010

خطأ جراحي يكلف طفلا مصريا عملية قلب مفتوح

تعرض طفل مصري لخطأ جراحي جسيم تسبب في إصابته بمضاعفات خطيرة؛ حيث كان الطفل "أحمد" من الإسكندرية قد أجريت له عملية قلب مفتوح لعلاج ثقب بالقلب تبين بعدها استمرار الثقب دون غلقه، مما يعنى خضوعه لعملية ثانية.

وذكر برنامج "MBC في أسبوع" الجمعة 23 سبتمبر/أيلول أن طبيب أطفال اكتشف بعد العملية وجودَ الثقب. وفجر الطبيب محمد يوسف -اختصاصي الأطفال- مفاجأة بقوله إن كارت المتابعة الخاص بالطفل يؤكد أنه تم إجراء العملية لغلق ثقب في الأجزاء العلوية من القلب، بينما يوجد في الأجزاء السفلى.

وتساءل عن الجهة المسؤولة عن إجراء جراحة للطفل وخروجه منها، والثقب ما زال موجودا، كما طالب بمحاسبة المسؤول عن تعريض حياة الطفل للمخاطر في عملية قلب مفتوح كان من الممكن تفاديها.

فيما أكد والدا الطفل للبرنامج أن ابنهما أصبح يعاني العديد من المضاعفات بعد إجراء العملية، بينما كان يمارس حياته الطبيعية قبلها.