EN
  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2012

خسائر وضحايا في احتفالات اليوم الوطني

يوم تجتمع فيه المشاعر الوطنيه.. فهو يوم الولاء للوطن ولكن اي احتفال يجتمع وتختلط معه ارواح الاخرين، اطفال انتهى الحال بهم في ممرات المستشفيات تكبدت اهاليهم خسائر هذا الاحتفال الغير معبر او الخاطئ باسلوب التعبير.

  • تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2012

خسائر وضحايا في احتفالات اليوم الوطني

يوم تجتمع فيه المشاعر الوطنيه.. فهو يوم الولاء للوطن ولكن اي احتفال يجتمع وتختلط معه ارواح الاخرين، اطفال انتهى الحال بهم  في ممرات المستشفيات تكبدت اهاليهم خسائر هذا الاحتفال الغير معبر او الخاطئ باسلوب التعبير.

خيبات امل اصابت الكثيرين بمجرد خروجهم الى الشارع فثقافة الاحتفال بعيده كل البعد عما يتسببون فيه مثل  تخريب ممتلكات الاخرين و ضرب الارشادات المرورية وتعليماته عرض الحائط...

مقومات الاحتفال هو مكان  يجمعهم ويجعل الطاقات المهوله مسخره لجعل هذا اليوم من اجمل الايام فاختلف الشارع السعودي بين المعارض وبين المؤيد على انه من حقه الاحتفال ولكن في المكان ملائم ...

إن ذكرى اليوم الوطني بات مصدرا لاطلاق ذلك الكامن ماوراء المكبوت..ومصدر ازعاجٍ وحزنٍ للكثيرين ..والمتضرر الذي لاذنب له هم زينه هذه الحياة الدنيا (الاطفال) فللتعبير مظاهر اخرى باستثاء اذى الاخرين..