EN
  • تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2012

تقود سيارة رغم فقدانها يديها.. وتحلم بقيادة الطائرة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

اسمها هدى زعبي كانت تبلغ من العمر اثنتي عشر عاما عندما فقدت فقدت يديها في حادثة. أرادت أن تفحص حينها كيف تعمل خلاطة الخرسانة . اليوم وبعد معارك استمرت لسنوات استطاعت الحصول على رخصة سياقه سيارة على جدول اعمال الكنيست هناك تعديل يحمل اسمها يمكنها من امتلاك سيارة.

  • تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2012

تقود سيارة رغم فقدانها يديها.. وتحلم بقيادة الطائرة

اسمها هدى زعبي كانت تبلغ من العمر اثنتي عشر عاما عندما فقدت فقدت يديها في حادثة. أرادت أن تفحص حينها  كيف تعمل خلاطة الخرسانة . اليوم وبعد معارك استمرت لسنوات استطاعت الحصول على رخصة سياقه سيارة على جدول اعمال الكنيست هناك تعديل يحمل اسمها يمكنها من امتلاك سيارة.

هي إنسانة محاربة أحلامها كبيرة وطموحها تصل إلى السماء وليس فقط مجازيا.

كانت تقود السيارة وتتحدث عن أنها تهوى السيارات السريعة. الأمر بالنسبة لهدى او على الأدق بالنسبة للكثيرين ليس عاديا, فهدى مقطوعة اليدين فوق المرفق، أخذها عشر سنوات لتقنع الجهات المختصة بقدرتها على السيطرة على السيارة وقيادتها ونجحت واجتازت الامتحان العملي وحصلت على ما كانت تقاتل من اجله رخصة السياقية.

هدى زعبي قالت:"العجز ولا مرة بقول انو البني ادم يقعد بالبيت ولا مرة العجز بخلي البني ادم بوقف عن أحلامه وطموحاته بالعكس. أنا تعلمت علم نفس مرشدة نفسية لوين بدي أصل ؟ حلمي الجاي كبير حلمي أسوق طيارة".

افي اساف مدرب سواقة متخصص بتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة قال:" هدى إنسان مميز بقدراتها الذهنية وإصرارها على تحقيق ما تريد هي الوحيدة عمليا بهذا الوضع في البلاد لم تمر علي حالة شبيهة بها".

هدى حصبت على رخصة السياقية منذ عامين بمساعد الشركة التي تتخصص في تعليم وتجهيز السيارات لذوي الاحتياجات الخاصة إلا أنها حتى اللحظة لا تملك سيارتها الخاصة  الأجهزة والتكنولوجيا المساعد في القيادة موجودة غير أن ارتفاع أسعار هذه الأجهزة التي تصل إلى ثلاثة أضعاف سعر السيارة نفسها, لم تمكنها حتى اليوم من شراء سيارتها وكونها الحالة الوحيدة فهناك حاجة لتعديل القانون الذي يعطي تسهيلات لأصحاب الاحتياجات الخاصة للقيادة ليشملها

عضو الكنيست دكتور عفو اغبارية متابع موضوع هدى في الكنيست قال:"في هناك الكثير من الأسماء للإمراض التي تعطي للإنسان أن يكون ذوي احتياجة خاصة ما أريده أنا أن أضيفه أن أيضا مقطوعي اليدين فوق المرفق أن يكونوا أيضا من ذوي الاحتياجات الخاصة , استطعت أن أجند الغالبية الساحقة من لجنة الصحة في الكنيست لدعم هذا الموضوع حظيت أيضا على دعم الوزير وعدم ممانعة التامين الوطني بقى المسئول الكبير والأول وهي وزارة المالية".

هي تتحكم بالمقود بجهاز في أسفل المقعد بواسطة أصابع قدميها وبالسرعة بجهاز يشبه ألكاس بالجزء المتبقي من الذراع الأيمن في النسخة البدائية التي بنيت خصيصا لأجلها في هذه الشركة المتخصصة لتجهيز السيارات حسب المتطلبات الشخصية بذوي الاحتياجات الخاصة مخططات سيارتها المستقبلة جاهزة إلا أنها تنتظر تعديل القانون.

داني اوحيون نائب رئيس شركة اتسام لقيادة ذوي الاحتياجات الخاصة قال:"مبدأيا الأجهزة المساعدة المطلوبة متوفرة وليس المطلوب اختراعها من الصفر يحب فقط  تطويرها وملائمتها لاحتياجات هدى".

هدى بدأت بفحص موضوع تعلم الطيران  بشكل جدي الإجابات كانت ايجابية وهناك شخص يعمل على تحقيق هذا الحلم جنوني على حد تعبير بعض  المحيطين بها , إلى حقيقة ربما تقودنا إليها في قصة أخرى على متن طائرة.