EN
  • تاريخ النشر: 09 سبتمبر, 2013

تعرف على خطة الجيش الحر في حال حصلت ضربة عسكرية

خطة طوارئ بديلة اعتمدها الجيش الحر تزامنا مع ضربة الغرب.. تعرف عليها

  • تاريخ النشر: 09 سبتمبر, 2013

تعرف على خطة الجيش الحر في حال حصلت ضربة عسكرية

خطة عسكرية جديدة كشفت عنها قيادات كبرى في الجيش السوري الحر سيتم اعتمادها إذا ما شنت قوات الناتو وحلفاءها ضربة عسكرية على مراكز حساسة للنظام السوري، ردا على استخدامه للسلاح الكيماوي بوجه المدنيين في غوطة دمشق.

وبهذا الخصوص، كشف العقيد قاسم سعد الدين، المتحدث باسم مجلس القيادة العسكرية العليا لقوات المعارضة السورية، أن الجيش السوري الحر شكل فرقة "كوماندوز" خاصة لاعتقال ضباط وقياديين في النظام السوري ومنعهم من الهرب أثناء توجيه الضربة العسكرية المرتقبة ضد نظام الأسد.

وفي حديث وجهه لصحيفة "الشرق الأوسط" أوضح الضابط سعد الدين أن "الفرقة الخاصة تم تشكيلها على هيئة مجموعات تنتشر حاليا في معظم المدن والمناطق السورية. لا سيما تلك الواقعة تحت سيطرة النظام بانتظار تنفيذ المهام الموكلة إليها".

سعد الدين نفى أي صلة لهذه الكتيبة بأي من الدول الغربية قائلا: "ليس هناك أي دولة غربية دعت إلى تشكيل هذه الفرقة. موضحا أن هذا القرار أصدره الجيش الحر بهدف إلقاء القبض على الضباط النظاميين الذين تلوثت أيديهم بدماء الشعب السوري لتقديمهم للعدالة الدولية.

وكانت كتائب أخرى في الجيش الحر توعدت في حال وجهت ضربة عسكرية بزيادة هجماتها على مواقع النظام السوري، في محاولة منها لإستغلال هذه الضربة حتى اسقاطه نهائيا.