EN
  • تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2012

تبرئة الفنان "عادل إمام" من تهمة إزدراء الأديان

الفن من أعظم الهبات التي أخص الله بها بعضاً من عباده فصاروا يضيئون ظلمات العالم بفنهم وبما وهبهم الله فهم الذين يقفون ضد الحروب ويقفون مع الشعوب في أزماتها.

  • تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2012

تبرئة الفنان "عادل إمام" من تهمة إزدراء الأديان

 الفن من أعظم الهبات التي أخص الله بها بعضاً من عباده فصاروا يضيئون ظلمات العالم بفنهم وبما وهبهم الله فهم الذين يقفون ضد الحروب ويقفون مع الشعوب في أزماتها.

فلا يجب أن نقف أمام هذه الهبة التي منحهم الله ولكن بعد الذين تزعجهم أنوار الحقيقة يسعون دائماً لوضع العراقيل أمام الفنانين والمبدعين وأهل الرأي ولكن القانون غالباً ما يقف مع هؤلاء المبدعين

القضاء المصري برأ الفنان عادل إمام من تهمة إزدراء الأديان وذلك جاء بعد حوالي سبعة أشهر من الدعوة القضائية الموجهة ضده من قبل المحامي عسران منصور قبل بضع سنوات وذلك بسبب ما قدمه في اعماله السينمائية من مشاهد قد تكون في رأي البعض مسيئة إلي الدين كفيلم الارهابي و مورجان أحمد مورجان والإرهاب والكباب ..

وقد أثار الحكم بحبس الفنان عادل إمام لمدة ثلاثة أشهر مخاوف من أن يؤدي الحكم الاسلامي في مصر إلي فرض قيود على حرية الرأي والابداع.

لم يكن الفنان عادل إمام وحده من وقع في حبائل حرية الرأي كذلك انصب الأمر نفسه على الفنانة إلهام شاهين التي تعرضت لأقوال تمس فنها وأخلاقها.

في الاجتماع الذى عقده رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي مع الفنانين والمثقفين المصريين طمأن الرئيس الجميع على حرية الإبداع وعدم التعرض للفن والفنانين.

للمزيد شاهد التقرير