EN
  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2013

بعد اختراقه عشرات البنوك الهاكر الجزائري حمزة بن دلاج في قبضة الـ"F.B.I"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في أكبر عملية مشتركة لمكتب التحريات الفيدرالي الأمريكي لمواجهة القرصنة الإلكترونية العربية، ألقت السلطات التايلندية القبض على قرصان جزائري يدعى "حمزة بن دلاج" في مطار العاصمة بانكوك، لينقل لاحقا إلى ولاية "جورجيا" الأمريكية التي أصدرت مذكرة بحث بحقه، في عملية تحر استمرت ثلاث سنوات، وكانت ولاية جورجيا الأمريكية أصدرت مذكرة باعتقاله.

  • تاريخ النشر: 10 يناير, 2013

بعد اختراقه عشرات البنوك الهاكر الجزائري حمزة بن دلاج في قبضة الـ"F.B.I"

في أكبر عملية مشتركة لمكتب التحريات الفيدرالي الأمريكي لمواجهة القرصنة الإلكترونية العربية، ألقت السلطات التايلندية القبض على قرصان جزائري يدعى "حمزة بن دلاج" في مطار العاصمة  بانكوك، لينقل لاحقا إلى ولاية "جورجيا" الأمريكية التي أصدرت مذكرة بحث بحقه، في عملية تحر استمرت ثلاث سنوات، وكانت ولاية جورجيا الأمريكية أصدرت مذكرة باعتقاله.

ابتسامات عريضة يوزعها على كاميرات العالم، قرصان شبكة الإنترنت ومهندس الكومبيوتر الجزائري حمزة بن دلاج، وهو في قبضة الشرطة الفيدرالية الأمريكية "أف بي آيبعد أن اتهم بقرصنة حسابات بنكية عالمية، وجمع ثروة ضخمة، تتبعت الـ "أف بي آي" خطواته منذ ثلاث سنوات، إلى أن وقع في شباكها في مطار العاصمة التايلندية "بانكوكوهو آتيا من ماليزيا، حيث كان يقضي هو وأسرته إجازة، وقبل توجهه إلى القاهرة.

وجرت مراسَلة سرية بين الـ"أف بي أي" وسلطات بانكوك، تضمنت تفاصيل مرور الهدف والقبض عليه، وراقبت حركته بدقة.

الجرائم الإلكترونية، قضية حيوية تمس بالأمن القومي الأمريكي، وتأخذها واشنطن بجدية كبيرة، خصوصا في البعد القانوني،

والحرب القادمة للولايات المتحدة ستكون حربا إلكترونية، وستكون التكلفة عالية وستتجاوز كل التوقعات، كما أن الجرائم المعلوماتية تتطور بناء على تقدم التكنولوجيا.

للمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو..