EN
  • تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2012

بريطانيا تحتم ترك أجهزة الـ 3G والانتقال إلى 4G!

بدأت بريطانيا مؤخراً التعامل مع نظام ٍ لا سلكي خلوي جديد هو 4G، هذا النظام الجديد والتغيير فيه يُحتّم على جميع الأجهزة القديمة كـ 3G أن لا تكون قابلة ً للإستخدام ولا لمعايير المهنية الصوتية المطلوبة.

  • تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2012

بريطانيا تحتم ترك أجهزة الـ 3G والانتقال إلى 4G!

بدأت بريطانيا مؤخراً التعامل مع نظام ٍ لا سلكي خلوي جديد هو 4G، هذا النظام الجديد والتغيير فيه يُحتّم على جميع الأجهزة القديمة كـ 3G  أن لا تكون قابلة ً للإستخدام ولا لمعايير المهنية الصوتية المطلوبة.

فـالتطوير الحاصل للمنظومة اللاسلكية المتماشية مع التكنولوجيا الجديدة كالآيفون 5 و البلاك بيري والآيباد والجالاكسي والسامسونغ .. كلُّها تحولت برغبة أو بإرغام ٍ على التردد الجديد أو الذبذبات الحديثة المعروفة بـ 4G.

المثير للجدل أن الإستخدام أو التحول والإنتقال لـ 4G أثّر بدوره على موجات التردد المستخدمة حالياً".

ديغري كينريك خبير موجات صوتية قال:"التحول إلى الإشارات الجديدة 4g أمر ضروري وحتمي و هذا يخدم موجات الصوت و يزيد من كفائتها و فاعليته".

إجراء لقاء تلفزيوني بإستخدام الموجات أو الذبذبات القديمة يؤثر سلباً على جودة وعملية الصوت المطلوب. بحيث يُصبح غيرَ قابل ٍ للإستخدام أو البث التلفزيوني.

الحكومة البريطانية تعمل على فرض ِالتغيير بشكل سريع وفي ذات الوقت .. عملت على فرض غرامةٍ مالية على كل من لا يزال يستخدم الموجات اللاسلكية القديمة.

وما زلنا هنا في مكتبنا في لندن نستخدم النظام القديم .. وهذا قد يؤثر حالياً على نوعية وجودة الصوت والتشويش عليه.