EN
  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2012

الحمل والإنجاب لم يعد مقتصراً على النساء MBC في أسبوع: باحث طبي في أسكتلندا يمهد لإنتاج حبوب منع الحمل للرجال

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

الحمل والإنجاب والتخصيب أمور تقتصر على النساء فقط؛ لكن يبدو أن هناك مستجدات تخص هذا الموضوع، حيث توصل باحث طبي في معهد الأبحاث الجينية بـ"أدنبرة" في أسكتلندا إلى دراسة جديدة قد تمهد لإنتاج حبوب يتناولها الرجال لمنع الحمل، كشف عنها الدكتور "لي سميث" في MBC في أسبوع ليؤكد أنها فتحت المجال لتفعيل دراسة التخصيب.

  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2012

الحمل والإنجاب لم يعد مقتصراً على النساء MBC في أسبوع: باحث طبي في أسكتلندا يمهد لإنتاج حبوب منع الحمل للرجال

الحمل والإنجاب والتخصيب أمور تقتصر على النساء فقط؛ لكن يبدو أن هناك مستجدات تخص هذا الموضوع، حيث توصل باحث طبي في معهد الأبحاث الجينية بـ"أدنبرة" في أسكتلندا إلى دراسة جديدة قد تمهد لإنتاج حبوب يتناولها الرجال لمنع الحمل.

الدكتور "لي سميث" صاحب الدراسة يقول - في تقرير MBC في أسبوع الخميس 28 يونيو/حزيران 2012- إن هذه أول مرة نتوصل فيها إلى تحديد جين أو بروتين بهذه الطريقة، مما فتح المجال لتفعيل دراسة التخصيب، وتطوير حبوب الحمل الخاصة بالذكور.

التجارب أجريت على مجموعة من الفئران وكانت تتركز على الأبحاث الجينية للتخصيب والإنجاب عند الذكور، وكللت بتغيير التركيبة الوراثية لدى ذكور الفئران ليحددوا أيها عقيم وغير قادر على الإنجاب، وتوصلوا إلى تحديد جين جديد أطلقوا عليه "كانتال وان".

وقال الدكتور لي سميث: "أظهرنا في آخر الدراسة أن تهميش جين "كانتال وان" سيضع حدا لفعالية النطف المنوية الذكرية، مما يؤدي إلى توقيف التخصيب".

الأبحاث انتقلت الآن إلى طورها الثاني، حيث يتوقع أنه ما بين ثلاثة وخمسة أعوام سيتم استخراج حبوب لمنع الحمل يتناولها الرجال، بدلا من تلك الحبوب الهرمونية التي تتناولها النساء.

ويبقى التخوف من الانعكاسات السلبية التي قد تسببها هذه الحبوب ولكن الدكتور "لي سميث" يعتقد أن نجاح الحبوب في تنظيم التخصيب والحمل والإنجاب سيساعد الأسر في تنظيم الأوقات المناسبة لإنجاب الأطفال، كما سيساهم في التعامل مع النمو المتزايد لسكان المعمورة.