EN
  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2015

انفجار صاروخ يحمل مركبة شحن أميركية متجهة لمحطة الفضاء الدولية

انفجار صاروخ

صورة بثتها "ناسا" لتناثر بقايا الصاروخ.

انفجر صاروخ اميركي من طراز فالكون يحمل مركبة الشحن غير المأهولة دراغون بعد دقيقتين على انطلاقه الاحد من قاعدة كاب كانافيرال في فلوريدا متجها الى محطة الفضاء الدولية

انفجر صاروخ اميركي من طراز فالكون يحمل مركبة الشحن غير المأهولة دراغون بعد دقيقتين على انطلاقه الاحد من قاعدة كاب كانافيرال في فلوريدا متجها الى محطة الفضاء الدولية، بحسب ما اعلنت وكالة الفضاء الاميركية ناسا.

ووفقا لوكالة فرانس برس، أظهرت مقاطع بثها مباشرة تلفزيون وكالة ناسا اجزاء متناثرة من الصاروخ تسقط فيما كان المعلق يقول "لقد انفجر الصاروخواضاف المعلق "يبدو اننا اصبنا بفشل في الصاروخ، لكننا لا نعلم حاليا ما الذي جرى".

ومركبة دراغون من تصميم مجموعة سبايس اكس الاميركية الخاصة، بموجب عقد بين المجموعة ووكالة ناسا بقيمة 1.6 مليار دولار.

وهو الحادث الاول لمجموعة سبايس اكس بعد ست رحلات ناجحة الى محطة الفضاء الدولية في مدار الارض لتزويدها بالمؤن والمعدات.

ومركبة دراغون غير المأهولة هي الوحيدة القادرة حاليا على العودة والهبوط على سطح الارض، اذ ان باقي مركبات الشحن تحترق وتتفتت في الغلاف الجوي للارض بعد انتهاء مهماتها، وكانت المركبة تحمل طنين من المؤن والمعدات العلمية التي يستخدمها الرواد المقيمون على متن المحطة في تجاربهم العلمية في ظل انعدام الجاذبية، وكان مقررا ان تبلغ المحطة الثلاثاء.

واضافة الى نقل المؤن والمعدات الى المحطة الفضائية، كانت مجموعة سبايس اكس تنوي من خلال هذه المهمة اجراء الاختبار الثالث لتقنية استعادة صاروخ الاطلاق فالكون بعد ان تنفصل عنه مركبة الشحن، وجعله يحط بهدوء على منصة عائمة على مياه المحيط قبالة فلوريدا.

وسبق ان جربت سبايس اكس هذه التقنية في الرابع عشر من ابريل حين نجحت في انزال الصاروخ في المكان المخصص له، ولكنه اصطدم بقوة بسطح المنصة فاصيب باضرار، وسبقت ذلك ايضا محاولة اخرى في العاشر من يناير وقد حط الصاروخ فعلا في المكان المحدد لكنه تحطم وتناثر الى قطع.