EN
  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2010

بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين المستشفى السعودي الميداني يتصدر العمل الإغاثي في باكستان

الدكتور سعود العماني يتحدث لـ mbc

الدكتور سعود العماني يتحدث لـ mbc

امتدت الأيادي البيضاء لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود إلى منكوبي الفيضانات في باكستان، فمنذ اللحظة الأولى من وقوع أزمتهم أطلق ملك الإنسانية حملة وطنية شاملة لإغاثة أهل باكستان.

  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2010

بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين المستشفى السعودي الميداني يتصدر العمل الإغاثي في باكستان

امتدت الأيادي البيضاء لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود إلى منكوبي الفيضانات في باكستان، فمنذ اللحظة الأولى من وقوع أزمتهم أطلق ملك الإنسانية حملة وطنية شاملة لإغاثة أهل باكستان.

وذكر برنامج MBC في أسبوع الجمعة 1 أكتوبر/تشرين الأول أن المستشفى السعودي الميداني في إقليم السند المنكوب جاء استجابة سريعة لمواجهة أكبر كارثة عرفتها البلاد وربما الإنسانية جمعاء.

والتقى البرنامج الدكتور سعود العماني المتخصص في العمل الإغاثي منذ سنوات، ويدير اليوم الجهود الطبية في منطقة التاتا وسط إقليم السند؛ حيث أكد أن المستشفى السعودي يتربع على صدارة السمعة الإغاثية في المنطقة، مشيرًا إلى أنه مكون من عدة عربات تضم كثيرا من الخدمات الطبية المساندة، ويضم 140 كادرا طبيا في مختلف التخصصات.

وأضاف أن المستشفى استقبل أكثر من خمسة آلاف حالة تم علاجها، والتعامل معها، وصرف الأدوية اللازمة لها، مؤكدا أن المستشفى يشكل حجر الزاوية لعمل إغاثي سعودي متواصل في باكستان.

ويلتقي المستشفى السعودي في كراتشي مع مخيم للاجئين الباكستانيين تم إنشاؤه برعاية كريمة من حملة خادم الحرمين الشريفين لإغاثة شعب باكستان. وقال العقيد ناصر الشهري الذي يدير الجهود الإغاثية السعودية في المنطقة إن رسالة بلاده ماثلة في كل خطوة يقومون بها، مشيرا إلى أن هناك رسالة إنسانية توجهها المملكة، ويحث عليها خادم الحرمين الشريفين، وهي توصيل الغذاء والدواء في آن واحد، ورسم البسمة على شفاه المنكوبين.