EN
  • تاريخ النشر: 23 أغسطس, 2013

الشعب المصري يشيد بالتحرك الدبلوماسي لخادم الحرمين الشريفين

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في الوقت الذي لوحت فيه أمريكا بقطع المعونة عن مصر، وأوقفت بعض الدول الأوربية التعاون العسكري معها، وفي ظل غياب الدور الإفريقي وتلاشي دور دول عربية أخرى، كان للمملكة العربية السعودية تحرك إيجابي على المستوى الدبلوماسي وتأكيدا من خادم الحرمين الشريفين على دعم مصر، الأمر الذي أحدث صدى واسع النطاق في مصر وعلى مستوى شعبها.

في الوقت الذي لوحت فيه أمريكا بقطع المعونة عن مصر، وأوقفت بعض الدول الأوربية التعاون العسكري معها، وفي ظل غياب الدور الإفريقي وتلاشي دور دول عربية أخرى، كان للمملكة العربية السعودية تحرك إيجابي على المستوى الدبلوماسي وتأكيدا من خادم الحرمين الشريفين على  دعم مصر، الأمر الذي أحدث صدى واسع النطاق في مصر وعلى مستوى شعبها.

وفي استطلاع للرأي بشوارع القاهرة، أشاد المواطنين بدعم الملك عبد الله بن عبد العزيز لمصر، موجهين الشكر إليه، ومؤكدين أن هذا التصرف كان منتظر من المملكة العربية السعودية.