EN
  • تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2012

الشباب العرب يتحدثون عن الانتماء والهوية في البحرين

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

الاساس هو قدرة اجيال سبقت في بناءٍ حزمة إنجازات حضارية، باتت في أكثرها إرثاً تتطلع الاجيال الحالية لبعثه في بيئة علمٍ وتثاقف مع الآخر، عامله الحيوي هوية وإنتماء عربي.

  • تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2012

الشباب العرب يتحدثون عن الانتماء والهوية في البحرين

الاساس هو قدرة اجيال سبقت في بناءٍ حزمة إنجازات حضارية، باتت في أكثرها إرثاً تتطلع الاجيال الحالية لبعثه في بيئة علمٍ وتثاقف مع الآخر، عامله الحيوي هوية وإنتماء عربي. 

من الماضي كانت بداية المشهد، والغاية تذكير الحاضر واهله بذاك الزمن، الذي غادرنا وترك من إرثه مجدا ينبغي استثماره في رسم ملامح الحاضر والمستقبل، ومن ذلك كانت فكرة جمع الشباب العربي في مؤتمر أكد على الهوية والانتماء العربي  مع الانفتاح على ثقافات أخرى.

هؤلاء الشباب أغلبهم متطوعون عكفوا على بحث وفحص التحديات والعقبات التي تواجه مستقبل الامة بواقعية ودون شعاراتٍ لا تعرف التطبيق.

على مدار أيام ثلاثة إنتصر الشباب للهوية العربية التي وسمت شعار المؤتمر فكانت الماهية والتحديات التي تواجهها في عالم مفعم بمتغيرات العولمة محور نقاش الحاضرين الذين جمعتهم قواسم مشتركة. 

ام بي سي حضرت المؤتمر بمقدميها الشابين علي الغفيلي وعلا الفارس اللذين وعرضت تجربة برنامج أم بي سي في اسبوع ودوره في تناول القضايا الملامسه لهموم الشاب العربي أولا والمؤكدة على تعميق الانتماء العربي.

توصيات للمؤتمر دعت الى اشراك الشباب في صناعة القرار على أن يتم ذلك بمنهجية تبدأ بتوسع مدركات الشباب  على خطوات متتالية تبدأ في المناهج لتعليمية وصولا الى ايجاد بيئة عربية تفاعلية فيما بينهم لتعزيز القيم المنشود  ترسيخها ومد جسورها بينهم

.