EN
  • تاريخ النشر: 30 سبتمبر, 2010

السعودية: إقبال شديد على كتب الراحل غازي القصيبي

شهدت كتب الأديب الراحل غازي القصيبي إقبالًا كبيرًا، بعد السماح بدخولها المملكة. وذكرت حلقة اليوم -من برنامج MBC في أسبوع الخميس 30 من سبتمبر/أيلول- أن كتب القصيبي بكل ضجيجها وصخبها أصبحت تغزو المكتبات السعودية، ما أسعد المثقفين بإتاحة أعمال الكاتب.

  • تاريخ النشر: 30 سبتمبر, 2010

السعودية: إقبال شديد على كتب الراحل غازي القصيبي

شهدت كتب الأديب الراحل غازي القصيبي إقبالًا كبيرًا، بعد السماح بدخولها المملكة. وذكرت حلقة اليوم -من برنامج MBC في أسبوع الخميس 30 من سبتمبر/أيلول- أن كتب القصيبي بكل ضجيجها وصخبها أصبحت تغزو المكتبات السعودية، ما أسعد المثقفين بإتاحة أعمال الكاتب.

وأضافت أن عديدا من المكتبات ودور النشر قامت بجلب كثير من مؤلفات القصيبي التي كانت ممنوعة لمدة ثلاثين عامًا من دخول السعودية، بينما هي اليوم أصبحت تتصدر كبرى المكتبات في المملكة. ولفت البرنامج إلى أن نسخ كتابه الأخير "الوزير المرافق" قد نفذت من الأسواق، مشيرة إلى أن القصيبي يروي فيه قصصا ومواقف لشخصيات عالمية قام بمرافقتها.

وأشار البرنامج إلى أن كتابي "حتى لا تكون فتنة" و"معركة بلا راية" من أبرز كتب الدبلوماسي والوزير والأديب الراحل التي تم السماح بها، التي يحكي فيها خلافه مع بعض قيادات التيار الديني ويبرئ نفسه من اتهاماتهم له بكونه علمانيا، مقدما نصائح ونقدا للخطاب الصحوي.