EN
  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2013

الخيامية.. فن يدوي لرسم النقوش على الملابس واللوحات

الخيامية تجدهم منكبين على عملهم في محلاتهم الضيقة وتسبقهم إبرتهم لتخرج لنا بالنقوش الإسلامية التي تزخرف الأقمشة بطريقة ملونة تنسج منها الأسماء وترسم الزهور والنجوم.

الخيامية تجدهم منكبين على عملهم في محلاتهم الضيقة وتسبقهم إبرتهم لتخرج لنا بالنقوش الإسلامية التي تزخرف الأقمشة بطريقة ملونة تنسج منها الأسماء وترسم الزهور والنجوم.

عم سيد واحدا من قدامى الخيامين في منطقته يعرفه الجميع صبورا صامتا منهمكا في إنجاز اللوحات التي ينقشها بإبرته.

وفي حوار خاص مع آية الأبنودي مراسلة MBC في أسبوع، قال عم سيد أن الخيامية معروفة منذ أيام الفراعنة، فالرسومات التي كانت على الملابس هو شغل إبر يدوي، وفي العصر الفاطمي بدأوا يعملون الموالد والحفلات بسغل الإبرة، حتى دخلت الماكينة في العمل فقل الاعتماد على الإبرة.