EN
  • تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2013

الخارجية الأمريكية تلجأ إلى الخيار الدبلوماسي لحل الأزمة السورية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

الخارجية الأمريكية تتحول للخيار الدبلوماسي عوضا عن الخيار العسكري، حيث انتقل النقاش في واشنطن عن الأزمة السورية من التدخل العسكري إلى سؤال حول كيفية التخلص من الأسلحة الكيميائية.

الخارجية الأمريكية تتحول للخيار الدبلوماسي عوضا عن الخيار العسكري، حيث انتقل النقاش في واشنطن عن الأزمة السورية من التدخل العسكري إلى سؤال حول كيفية التخلص من الأسلحة الكيميائية.

الرئيس الأمريكي معزول في البيت الأبيض بواشنطن، بعدما سحبت المبادرات في التعاطي مع الأزمة السورية منه وتحولت إلى جنيف وموسكو ودمشق.

الجدل انتقل من ضربة عسكرية لإسقاط النظام السوري إلى كيفية التخلص من الأسلحة الكيميائية التي هي بحوزته.

الخبراء يعتقدون أن العملية ليست هينة على الإطلاق لأننا نتعامل مع سلاح محرم دوليا وفتاك.

وقال د. توني كوردرمن نعلم إنهم يملكون 4 مراكز لإنتاج السلاح الكيميائي ولا نعرف الكثير عن الجزئيات المتعلقة بأماكن اختفائها وفترة تخزينها، وهذا اختصاص الخبراء.

وهناك من يقترح أن النجاح يعتمد بالأساس على دخول خبراء من فرنسا وأمريكا وبريطانيا إلى جانب ما تتضمنه المقترحات الروسية في هذا الشأن.