EN
  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2013

الجزائريون يستقبلون رمضان بتنظيف المساجد وفرشها بالسجاد

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يبدأ استعداد الجزائريين لاستقبال شهر رمضان بتنظيف المساجد، وفرشها بالسجاد، وتزيينها بالأضواء المتعددة الألوان.

يبدأ استعداد الجزائريين لاستقبال شهر رمضان بتنظيف المساجد، وفرشها بالسجاد، وتزيينها بالأضواء المتعددة الألوان.

كما تبدو مظاهر هذا الاستعداد بتنظيف البيوت وتزينيها، إضافة إلى تحضير بعض أنواع الأطعمة الخاصة برمضان كـ "الشوربة" وبعض أنواع الحلوى الرمضانية؛ ويتم فتح محلات خاصة لبيع الحلويات الرمضانية كـ "الزلابية".

نكهة شهر رمضان ونفحاته التراثية بدأت تفوح في أزقة مدينة ندرومة في غرب الجزائر، المساجد العتيقة  تلبس حلتها الرمضانية، إذ يقوم سكان المدينة بطلائها بمادة الجير حتى تكسب بياضا ناصعا طيلة الشهر الفضيل لتتزين  بالحنبل وهو  نوع من السجائد التقليدية المصنوعة في المدينة من مادة الصوف.

العائلات الجزائرية لازالت تحافظ على العادات القديمة في الاستعداد لاستقبال الشهر الكريم، تنظف النسوة جميع الأواني الفخارية التي يستعملنها في الطهي مثل الطاجين الذي  يحضر فيه طبق البرقوق المجفف بالزبيب واللوز ولحم الخروف والعسل هذا الطبق  يتواجد في اليوم الأول من رمضان على مائدة الإفطار حتى يكون الشهر كله حلو كالعسل.