EN
  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2012

التفحيط والأسلحة.. ظاهرة جديدة في السعودية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

بدأت تنتشر في السعودية ظاهرة تفحيط غريبة! عبر حرق الكفرات والإصدام العمد بالسيارات الاخرى والتطاول على رجال الامن هذا الاستهتار وعدم الا مبالات وصل في الاونة الاخيرة الى حمل والاسلحة والتباهي بها والذي ادى مقتل انفس بريئة

  • تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2012

التفحيط والأسلحة.. ظاهرة جديدة في السعودية

بدأت تنتشر في السعودية ظاهرة تفحيط غريبةعبر حرق الكفرات والإصدام العمد بالسيارات الاخرى والتطاول على رجال الامن هذا الاستهتار وعدم الا مبالات وصل في الاونة الاخيرة الى حمل والاسلحة والتباهي بها والذي ادى مقتل انفس بريئة

مازالت لعبة الموت و حرب الشوارع تدار من اشخاصٍ توشحوا وشاح الجريمة و تستروا خلف اسماءٍ مستعارةٍ  و بئسْ الاسمْ الفُسوق، في الوقت الذي  تنهش فيه إطارات المتهورين أروقة الطرقات وفي ممارسة يتفق الجميع على  كونها قاتلة بامتياز.

تخطف الأنظارَ هذه الأيام ظاهرةٌ مصاحبةٌ لتجمعاتِ التفحيط فتاكةٌ هي الأخرى حيث يتمُ تبادلَ إطلاقِ أعيرةٍ نارية بين بعضِ الشبابِ المتهورين وهذا ما حدثَ بالفعل مع الشباب ....

اسمه أحمد الغامدي ذو الستةِ و عشرين ربيعا الذي داهمَتْهُ رصَاصَةٌ طائشة استقرت في بطنه، لتؤدي بحياتِه على الفور في مشهدٍ يَأسِرُ الأنفاس ولحظةِ وداعٍ لم تكن بالحسبان ؟

فمن الذي خلق هذه الوحشية بين الشباب حتى تحولت مضارباتُهم وتعبيرُهم عن غضبِهم إلى تبادلْ إطلاقِ النار ؟ والى أي مدىً تدخُلُ محاكاةُ أفلام العنفِ و الاثارة في جزءٍ من الحقيقة ! من يدري .

 محمد الغامدي، أخ المتوفي قال:"حصلت منذ أسبوعين غرب مطار الملك فهد في الدمام، أخي كان من ضمن المتفرجين، وكان هنالك تحدي بين مجموعتين، تطور التحدي إلى استخدام الأسلحة، وحصل ما حصل واصيب أخي في بطنه، بطلقة مسدس."

واضاف:"المتهم الحقيقي والمعروف من قبل الشهود، ليس جهيمان، فجهيمان كان سبب الزعزعة التي حصلت، وحسب الشهود شخص آخر من أطلق النار".

وقال:"لن نتنازل عن حقنا، وهو موضوع سابق لأوانه، فلم يلق القبض على القاتل للآن، اتصلت بالمقدم سهيل البيشي، وقال أن جهيمان في الرياض للآن للتحقيق ولم يصل إلى المنطقة الشرقية، والمهم الآن هو القبض على القاتل، ووضعه خلف القضبان، فبقائه حر قد يعرض حياة الناس للخطر".

وتابع:"بعض المواقع تغطي التفحيط على الانترنت، ويحصل فيها تحدي، وهذا يثير الشباب، التفحيط ظاهرة طبيعية في السعودية، لكن اطلاق النار من أسلحة هذا أمر غير متوقع".

العقيد عبدالرحمن الشنبري مديرعام ادراة المرور في المنطقة الشرقية قال:"هنالك متابعة حثيثة على مدار الساعة في جميع المواقع التي يمارس فيها الشباب عملية التفحيط، وقضينا على الظاهرة داخل المدن، لكن ما وقع منذ أسبوعين بحمل الأسلحة هو أمر مزعج، خاصة وأنه كان هنالك ضحايا.

والمح إلى أنه تم القبض على أكثر من 1736 مخالف، تم تطبيق النظام عليهم، وتم الترافع عليهم في المحكمة بتهمة تكرار التفحيط، رجال الامن يتابعون المخالفات ولا تساهل في هذا الأمر.

وأشار إلى أنالشباب يبتعدون باتوا عن رجال الامن بابتعادهم عن المدن، وهذا صار يجر بعض القضايا الجنائية