EN
  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2012

د.طارق الحبيب: ولدي في العناية المركزة وأشكو الجناة للوطن

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تعرضت أسرة البروفيسور طارق الحبيب، لحادث مروري بالقرب من محافظة المزاحمية، أثناء استعراض عدد من الشباب بسياراتهم في اليوم الوطني السعودي.

  • تاريخ النشر: 28 سبتمبر, 2012

د.طارق الحبيب: ولدي في العناية المركزة وأشكو الجناة للوطن

تعرضت أسرة البروفيسور طارق الحبيب، لحادث مروري بالقرب من محافظة المزاحمية، أثناء استعراض عدد من الشباب بسياراتهم في اليوم الوطني السعودي.

الحادث أدى إلى تعرض أحد أبنائه لإصابة خطيرة، نقل على إثرها إلى مستشفى المزاحمية العام، وحول لاحقا إلى مستشفى الملك خالد بالرياض، ليخضع للعناية المركزة، بعد إصابته في الجمجمة.

وكتب الحبيب على حسابه على تويتر :""في يومك يا وطن شباب الوطن يكسرون عظام جمجمة ابني في استعراض بسياراتهم مصطدمين بسيارة أسرتي. هو في غيبوبة؛ ينشدكم أبوه الدعاء".

وأضاف: "شكرًا لأطباء مستشفى المزاحمية الذين أتقنوا إسعاف ابني بتوفيق الله. شكرًا للشباب الكرام الذين طاردوا الشابَّيْن المستهترَيْن، وقبضوا على أحدهما قرب المزاحمية. لا أعرفهم، لكن الله يعرفهم".

وقال في حديثه لبرناج MBC في أسبوع:" مايزال في العناية المركزة، يسأل الله عز وجل ووالداه أن يمن عليه برحمته، وأشكر كل من تواصل معي من العرب وغير العرب".

ونصح كل من يصاب بأمر جلل، أن يتحلى بالصبر، وقال:"خمس مراحل أساسية، يمر بها الإنسان عندما يصيبه مكروه، عليه أن يعرف في أي مرحلة هو، لينتقل إلى المرحلة التالية، أول مرحلة الصدمة، ثم الإدراك، ثم الاحتجاج، ثم الكآبة والضيق، ثم القبول". وأكد أن من يدرك هذا التنقل الطبيعي، فإن الإنسان سيسعى للانتقال من مرحلة وأخرى، للوصول إلى مرحلة القبول، والتي تليها مرحلة روحانية وهي مرحلة الرضا التي يحتاجها الإنسان.

وقال:"ما معنى ذلك الحدث الإنسان، أو ما قيمة الشخص المصاب عند الإنسان، فكلما ارتفعت قيمته كلما زاد التأثر، وأيضا كلما ارتفعت قدرة الشخص على التعامل مع المصاعب، كلما قل التأثير السلبي عليه". وشدد على ضرورة الإستفادة من هذا الحدث لرفع المهارات الفردية، على إدارة الألم.

وجود داعم، قد يكون صديق أو قريب، قد يكون النبي، أو مناجاة الله، فيستغني الإنسان برب الخلق عن الخلق، وهنا أكد أن الشخص يجب أن يعرف من هو الداعم الحقيقي له في لحظات ضعفه.

وأضاف إلى ان الإنسان أن يعتمد على مهارات الاسترخاء، وعليه في أيام غير ألمه أن يتعلم عليها، حتى يستفيد منها وقت الأزمات، أحيانا صرف الإنتباه بالتفكير، فكلما زاد وقت التفكير والتركيز على المصاب كلما زاد التأثر، ومهارات صرف الانتباه، من خلال التركيز على محبوبات الإنسان من أمور الحياة.

تابع اللقاء لتعرف المزيد..